الكويت أكثر دولة حزنت وتضامنت مع سلطنة عمان بوفاة السلطان قابوس وأميرها يزور السلطنة بعد ساعات

0

الدبور – تعتبر أول دولة حزنت وأظهرت مشاعر الحزن على بن سعيد، الذي توفاه الله فجر السبت، حيث أعلنت الحداد فورا وقطعت جميع برامجها وخصصتها لنقل الخبر و الجنازة على الهواء مباشرة، وبعدها دولة قطر أيضا مع ساعات الصباح خصصت إعلامها لتغطية ، بينما الإمارات كانت تبث الأغاني و الرقص في نفس لحظات بكاء الشعب العماني على موت سلطانهم الذي يعتبر أب لهم وليس حاكم عادي.

ووصل أمير الكويت الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى للقاء ، بعد ساعات من توليه العرش خلفا للسلطان الراحل قابوس بن سعيد. وأوردت وكالة أنباء الكويت الرسمية ”كونا“ أن أمير البلاد يزور سلطنة عمان، لـ“تقدیم واجب العزاء في وفاة المغفور له السلطان قابوس بن سعید“.

ويرافق أمير الكويت في الزيارة عدد من الشيوخ والمسؤولين، من بينهم نائب رئیس الحرس الوطني الشیخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، ونائب وزیر شؤون الدیوان الأمیري الشیخ محمد عبدالله المبارك الصباح.

وكانت قد توشحت عدة معالم بارزة في الكويت بالعلم العُماني وصور السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان الذي توفي فجر السبت، تضامناً مع الشعب العُماني في عزاء سلطانهم الذي نعاه ملوك وحكام ومسؤولو عدة دول في العالم.

- Advertisement -

واكتست أبراج الكويت الشهيرة بصور السلطان قابوس وعلم السلطنة منذ ساعات المساء الأولى من يوم السبت، بعد أن أعلنت الكويت رسميا الحداد ثلاثة أيام وتعطيل الجهات الرسمية وتنكيس الأعلام على وفاة السلطان قابوس.

إقرأ أيضا: عالم آثار إماراتي: الإهرامات كانت في دولة الإمارات قبل نقلها إلى مصر، الإمارات أصبحت مسخرة النشطاء!

وشارك مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي (دار الأوبرا الكويتية) الذي يعد من المعالم الثقافية والمعمارية البارزة في الكويت، برفع صورة السلطان قابوس وسط نافورة المركز الشهيرة.

وقدَم الكويتيون التعازي للشعب العُماني عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تصدر اسم السلطان قابوس تعليقاتهم على المستوى الرسمي والشعبي خلال الساعات الماضية، معلنين مشاركتهم لأشقائهم في السلطنة في حزنهم على وفاة سلطانهم.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.