المرزوقي: الإمارات والسعودية ومصر وصل شرهم إلى المغرب أيضا

2

الدبور – قيادة الثورات المضادة بقيادة بن زايد و بن سلمان وصلت إلى المغرب أيضا حسب ما قال الرئيس التونسي الأسبق “المنصف المرزوقي”، إن الثورة المضادة التي تقودها الإمارات والسعودية ومصر لا تستهدف الجزائر وتونس فقط بل تستهدف المغرب أيضا.

وخلال كلمته في أشغال الدورة الحادية عشرة للمنتدى المغاربي بمدينة الجديدة (وسط المغرب) الأحد، لفت “المرزوقي” إلى أن “الثورة المضادة لم تغفر للملك المغربي محمد السادس استجابته لنبض الشارع عام 2011، وإشراكه الإسلاميين في الحكم”.

ولفت إلى أن  “هذه الخطوات التي اتخذها العاهل المغربي بالنسبة لدول الثورة المضادة كفر مبين ويجب الانتقام منه”. واعتبر الرئيس التونسي الأسبق أن ما يجري في “ليبيا” يعد تهديدا مباشرا لتونس والجزائر والمغرب.

ولم تعقد أي قمة على مستوى قادة دول اتحاد المغرب العربي (يضم خمس دول: المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا)، منذ عام 1994 في تونس، وتأجلت القمة الرئاسية التي كانت مقررة في الجزائر سنة 2003.

وتشهد العلاقات بين الإمارات والمملكة المغربية تدهوراً متفاقماً في سوء العلاقات، خصوصاً في 2019، وسط اتهامات متكررة من الرباط لأبوظبي بممارسة دور تخريبي في المملكة.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: أردني في الإمارات غرمته المحكمة 20 ألف درهم بسبب مثل شعبي خليجي!

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. أحمد يقول

    الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تقتل الشعب اليمني ويشترون مليارات الدولارات اسلحه للمنظمات الإرهابية في سوريا و العراق و يقتلون الشعب الليبي حيث تقوم طائراتهم من مطارات المصرية لقصف ليبيا لدعم الخائن القاتل حفتر. ويريدون أن يحكم السودان حكومه عسكريه وفي ليبيا كما في مصر وذلك لسرقة خيرات هذه البلاد. لأن الحكومات العسكرية تكون مستبدة ويكون الشعب متخلفا. علما بأن الجامعه العربيه أصبحت تدافع عن الحكام العرب المتخلفين واللذين هم مرتبطين باسرائيل.

  2. أحمد يقول

    يبدوا ان حكام الإمارات ينتقمون من الشعب العربي والإسلامي وذلك بسبب قبح منظرهم واشكالهم. لعنهم الله عز وجل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.