مراهقة مصرية ضحية “جوارب الريس”، دفعت حياتها ثمنا لهم!

0

الدبور – مراهقة مصرية  ضحية “جوارب الريس” القديمة، فدفعت حياتها ثمن عدم تنفيذها لأوامر الريس و تكاسلت عن تنفيذ الأمر الجمهوري بالبحث عن جواربه، الأمر الذي أصدره الأب، عنم والد الفتاة الذي يعمل ريس في بيته ويطبق سياسات تعلمها من رئيس البلد السيسي، الجريمة حصلت في بلد أصبح القتل أسهل طريقة لحل المشاكل كما فعل كبيرهم الذي علمهم القتل لحل كل مشكلة.

فقد أقدم أب مصري على قتل ابنته البالغة من العمر 14 عاما، بسبب رفضها البحث له عن ”جوارب الحذاء“، الأمر الذي جعله يفقد أعصابه حيث قام بضرب رأسها في الحائط والأرض عدة مرات حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وتعود تفاصيل الواقعة لتلقي قسم أول مدينة نصر بلاغاً من الأهالي بعزبة الهجانة بمقتل طفلة علي يد والدها، حيث انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وتبين وجود أثار تعذيب بالمجني عليها.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على الأب الذي اعترف بجريمته مبيناً أنه طلب من ابنته البحث له عن ”جوارب الحذاء“ فرفضت الأمر الذي جعله يثور ويفقد أعصابه ويتعدى عليها بالضرب، حيث ضرب رأسها في الحائط والأرض عدة مرات حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، مبديا ندمه على ما اقترفت يداه في حق ابنته التي لم يتخطى عمرها 14 سنة.

إقرأ أيضا: كويتي قتل طفلة عشيقته لأنها أزعجتهم أثناء العلاقة الحميمة، والأم شاركته بعملية القتل!

- Advertisement -

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام لتصلك اللسعات أول بأول..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.