إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

في سلطنة عمان: وردة لفتاة أوصلت صاحبها للمحكمة وضجة على تويتر

1

الدبور – في سلطنة عمان اوصلت وردة بريئة لفتاة عماني إلى المحاكمة الجنائية، الخبر الذي نشر على وسائل التواصل الإجتماعي وحصل على العديد من التعليقات وردود الأفعال المتباينة، بين مؤيد وبين ساخر وآخر غاضب واسماها تفاهات.

فقد نشر ناشط خبرا مفاده ان أحد المحاكم العمانيّة  تنظر في دعوى جزائية، والقضية هي أن “المتهم” الشاب قام بإرسال وردة إلى “المجني عليها”،  وعليه فهو يواجه تهمة “التعرض لأنثى على وجه يخدش حياءها” وفق نص المادة 266 من الجزاء العماني.

التغريدة و الخبر حصل على مختلفة من قبل النشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي بعد تداوله وإعادة نشره في أكثر من مكان، الدبور تابع ردات الفعل و التعليقات منها الساخر و المضحك ومنها الجاد وينشرها لكم هنا.

حيث قالت ناشطة ما نصه: “مافيه شغل ولقلة الشغل اصبحت التفاهات في كل شيء.متى سنلتفت الى ماهو اهم واعظم .رحم الله ذاك الزمان الذي يمر فيه اخواننا علينا ف الطرقات فيسلمون ويسالوننا ع حاجاتنا ليقضوها لنا ورحم الله ذاك الزمان الذي تصلنا فيه الهدايا الى بيوتنا مع صفاء قلوبنا والاخوة التي تجمعنا بالجميع.”

إقرأ أيضا: وسيم يوسف يبكي بسبب معاملة الإماراتيين له لأنه إماراتي مهجن و يشكي ضرب إبنه (فيديو)

وقال آخر ما نصه: “ورده؟؟؟؟؟؟ وقلب ينبض؟؟؟!!! هل هاذه دعاوي مستحقة ينظر بها القضاء؟!!!! وهل تستحق ان يرفعها الأدعاء ويحولها للقضاء؟!!!”

لكن كان لناشطة رأي مختلف، رحبت بالفكرة وتمنت أن تحصل معها ويرسل لها احد وردة فهذا أمر يفرحها، حيث قالت ما نصه: “يا ليت احد يرسل لي وردة ..بفرح”

واعتبر ناشط آخر هذه طريقة للتكسب لا غير، حيث قال ما نصه: “وماذا كان حكم الحكمة ؟ ربما هذه طريقة انتشرت للتكسب من وراء الشكوى او الصلح الذي يتم .. والقاضي ينتبه لمثل هذه الأمور”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الوسن الرواحي يقول

    لا صدج من البنت الحين طلع ع اساس الشباب مطاوعه وشرفاء مكه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد