حفاوة إسرائيلية بتغريدات فيصل القاسم عن الصهيونية، وحملة عربية في وسائل التواصل ضده

1

الدبور – لم تكن المرة الاولى ولا الأخيرة التي يغرد بها مقدم برنامج الإتجاه المعاكس الذي يبث على قناة القطرية، بطريقة يحسن بها الكيان الإسرائيلي المحتل.

فإذا أراد شتم بشار الأسد، فلابد أن يمدح أولا، وإذا أراد إنتقاد السعودية مدح الإحتلال، وإذا أراد إنتقاد الإحتلال أيضا يمدحه بطريقة خبيثة، اعتبرها الكثير من المثقفين إنها طريقة خبيثة جدا ومحكمة لتحسين صورة الكيان الإسرائيلي المحتل بدون الخوض في مدحه بشكل مباشر.

ومؤخرا أثارت تغريدات مذيع قناة “الجزيرة”، “فيصل القاسم” عن الصهيونية جدلا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي بين العرب، وسط ترحيب وإشادة إسرائيلية بنفس الوقت.

وقال القاسم في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر” لسعها الدبور إن “غالبية العرب إذا أرادوا أن يشتموك يصفونك بـ”الصهيوني”، مع العلم أن أنجح مشروع في القرن الماضي والحاضر هو المشروع الصهيوني، بينما فشلت كل مشاريع العربان وخاصة القومجية العربجية”.

وأضاف قائلا: “لهذا يا عزيزي قبل أن تستخدم كلمة صهيوني كشتيمة يجب أولاً أن تصل إلى شسع نعل الصهيونية وبعدين منحكي”.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: الكويت تطالب السعودية بمعاقبة “الرقاصة” السعودية التي أساءت للكويت بشكل مستفز

وبعدما أثارت تغريدة “القاسم” جدلا واسعا، عاد ليغرد مجددا مشيرا إلى أن كلماته أثارت ضجة كبيرة، لكنه طرحا استفتاء حول الأكثر تقدما ونجاحا.. إسرائيل أم الأنظمة العربية.

وأشاد مسؤولون إسرائيليون في مناصب مختلفة، بتغريدة فيصل القاسم، منهم المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، “عوفير جندلمان”، والناطق باسم الجيش الإسرائيلي، “أفيخاي أدرعي”.

وعلق المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، “عوفير جندلمان”، قائلا: إن “الحق مع فيصل، والحركة الصهيونية حققت طموحات الشعب اليهودي بالعودة إلى وطنه وأقامت دولته القومية من جديد على أرض أجداده”.

وأضاف الناطق باسم “نتنياهو” قائلا: “أنا صهيوني وأفتخر. تحولنا خلال 71 عاما من دولة فقيرة عديمة الموارد إلى دولة تحتل المراتب الأولى في العالم في الحداثة والإبداع والعلوم والطب والزراعة”، على حد تعبيره.

ومن ناحيته، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، “أفيخاي أدرعي”: “عندما ينطق الأستاذ فيصل القاسم بكلمة حق، بالفعل صهيوني ليست شتيمة وإنما كلمة إعجاب”.

كما التقط “أدرعي” صورة لاستفتاء التغريدة الثانية الذي طرحه القاسم، ونشرها على صفحته الرسمية على “تويتر”.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام لتصلك اللسعات أول بأول..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

You might also like
1 Comment
  1. خ says

    ربما أراد القاسم أن يراعي اخوانه الدروز في فلسطين المحتلة وخاصة العاملين في الجيش الإسرائيلي لرفع معنوياتهم وقد وصف ابن كتير الدروز بأنهم الاشد عداءا ويناصرون أعداء المسلمين عليهم

Leave A Reply

Your email address will not be published.