تصوير أغنية فيديو كليب داخل مسجد تاريخي في سلطنة عمان يثير ضجة.. “فيديو”

0

الدبور – أثار فيديو تم تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الإجتماعي في سلطنة عمان، ضجة كبيرة وفتح باب النقاش لموضوع مهم طالما شغل بال المثقفين و الإعلاميين في السلطنة لفترة طويلة.

ويظهر في الفيديو الذي تم تصويره في مسجد تاريخي في سلطنة عمان، شاب وفتاة من الهند وقد صوروا أغنية على طريقة الفيديو كليب المنتشرة، الامر الذي أثار إستفزاز النشطاء في السلطنة، فاعتبره البعض إهانة لهذا المعلم التاريخي الذي كان مسجدا في قديم الزمان واليوم بناء مهجور يتم تصوير الأغاني بين الشباب و الفتيات فيه.

وقال الناشط العماني سعيد الشامسي الذي نشر الفيديو وعلق عليه، قال كما لسع الدبور ما نصه: هذه إساءة كبيرة لهذا المعلم التاريخي #مسجد_الشرع ببلدة تنوف في نزوى هل تعلمون ان في هذا المسجد سنة ١٣٣١ هجري تم مبايعة سالم بن راشد الخروصي إماما لعمان.”

ليثير حملة من التعليقات على الفيديو بين النشطاء في السلطنة، حيث تدخل الباحث العماني مصطفى الشاعر معربا عن حزنه كيف ان هذه الاماكن يبحث عنها ويأتيها ناس من دول مختلفة، وتهمل من ناحية عمان، حيث قال ما نصه: “للاسف معالمنا التاريخية لا تلقى الاهتمام المطلوب، في حين يصلنا الملايين لمشاهدة معالم عمان التاريخية لا نجد ذات الشغف اتجاهها من ابناء البلد انفسهم رغم انهم قد يسافرون لمشاهدة ما هو اقل منها، نحتاج الى ترويج واستثمار حقيقي لمثل هذه المعالم حتى لا تتكرر مثل هذه الإساءات بحقها.”

- Advertisement -

إقرأ أيضا: شاهد صاروخ عماني يصيب يوسف علاونة صبي بن زايد بمقتل، و الجنازة غدا من مسجد زايد الكبير

ناشط آخر كان له رأي مختلف ولم يعتبرها إهانة حيث أن المكان أصلا مهجور، وقال في تعليقه: “المكان مهجور فلا يفرق اذا دخلها مسلم أو كتابي أو كافر العتب على الجهات المعنية في إهمال المعالم الأثرية وهي ليست مقصورة على هذه.. ف حارات وبلدان تراثية أصبحت مسكناً للأشباح”

بينما نفى ناشط آخر ان يكون المسجد هجورا، فقال:” المسجد ليس مهجور بل تم ترميمه وأصبحت تقام فيه الصلوات”

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام لتصلك اللسعات أول بأول..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.