طالبة سورية في جامعة الكويت لإستاذها: إما أن تقيم علاقة معي أو أقتلك و أنتحر!

1

الدبور – في قضية غريبة حصلت في دولة الكويت، هددت طالبة في جامعة الكويت أستاذها الجامعي بإرتكاب جريمة بشعة إن لم يستجيب لها ويقيم علاقة محرمة معها، من شدة حبها وتعلقها به، رغم إنه صدها في أكثر من مرة.

فلم تجد الطالبة السورية في كلية التربية وسيلة اخرى سوى ان ترسل له عبارة: إما أن تستجيب لي، أو أذبحك وأنتحر! و لم تجد وسيلة للتعبير عن حبها لأستاذها سوى تخييره بين إقامة علاقة معها، أو ذبحه ثم مفارقة الحياة من بعده.

إلا أن الواقعة انتهت من دون تسجيل قضية لعلم الأكاديمي أنه سيتم تفريغ هاتفه والاطلاع على ما دار من محادثات بينه وبين تلميذته.

إقرأ أيضا: سعودية إكتشفت بعد أكثر من عام ونصف إنها تمارس الزنا مع زوجها الكويتي!!

الطالبة السورية، وبعدما يئست من التقرب إلى أستاذها بأي وسيلة، لم تجد سوى التهديد سلاحاً لإرغامه على ما تريد، حيث أرسلت إليه من أمام مكتبه صورتها وهي تحمل سكيناً، وكتبت تعليقاً مفاده إما أن تقيم علاقه معي، وإلا أذبحك وأنتحر(…).

- Advertisement -

وأمام التهديد المباشر، وبحسب ما ذكره مصدر أمني لـصحيفة «الراي» المحلية فإن الأكاديمي اضطر إلى إبلاغ إدارة الكلية، خشية إقدام الطالبة على ارتكاب جريمة.

وأفاد المصدر الأمني بأن إدارة الكلية سارعت إلى إبلاغ الجهات الأمنية بتصرف الطالبة وتزويدها ببياناتها، وعلى الفور تحرك رجال المباحث وألقوا القبض عليها، وأحيلت إلى التحقيق، كما تقرر استدعاء الشاكي لمواجهته بها والاطلاع على مضمون الرسائل المتبادلة بينه وبين المشكو في حقها، إلا أنه ولدى حضوره أبلغ المباحثيين عن رغبته في عدم تسجيل قضية، حتى لا يتم تفريغ هاتفه، مشيراً إلى أن تم استدعاء ذوي الطالبة وتسليمها لهم.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام لتصلك اللسعات أول بأول..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عربي سوري يقول

    حتى اذا القصه حقيقه مايجوز تشهرون بالجنسيات وانا واثق من كذبكم الحقد مالي قلوبكم تحالون تنشرون اي شي يسيئ للشعب السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.