جريمة بشعة هزت العراق: إغتصاب طفلة “طالبة” بطريقة وحشية حتى الموت (صور)

1

الدبور – في جريمة بشعة ومقززة لأبعد حدود، تخجل حتى الحيوانات الأكثر شراسة فعلها، تعرضت طالبة طفلة عراقية في الصف الثالث الابتدائي لجريمة وصفتها وزارة التربية بـ“البشعة“، تمثلت باغتصابها وقتلها أثناء عودتها للمنزل من مدرسة مندلي الابتدائية للبنات في حي سومر بقضاء الناصرية.

وأعربت وزارة التربية العراقية في بيان نشرته، اليوم الأحد، عبر حسابها على فيسبوك، عن أسفها وحزنها الشديدين لما تعرضت له التلميذة فواطم علاء حسين، بمحافظة ذي قار، من عملية اغتصاب وقتل بشعة.

وقال المكتب الإعلامي للوزارة إن وزيرة التربية الدكتورة سها خليل العلي بك وكوادر الوزارة ”تلقوا بأسف وحزن ما تعرضت له الفقيدة فواطم علاء حسين، التلميذة في الصف الثالث الابتدائي، في مدرسة مندلي الابتدائية للبنات، الواقعة في حي سومر بمركز قضاء الناصرية، من عملية بشعة يندى لها جبين الإنسانية، حيث اغتصبت وقتلت وهي في طريق عودتها للمنزل بعد أدائها الامتحان“.

وحسب مصادر أمنية أن خال الطفلة يعمل في استخبارات وزارة الداخلية  هو الذي كان قد قاد حملة البحث عنها، ليكتشف من خلال البحث في كاميرات المراقبة الموجودة في بعض المنازل في الحي، أنها لم تخرج من المربع المحيط بالمدرسة.



ما دعا المحققون أن يشكوا في سكان أحد المنازل القريبة جداً من المدرسة، وهو رجل في العقد الرابع من عمره ومعروف بتعاطيه الحبوب المخدرة، وله شقيق مصاب بإعاقة عقلية. وبعد مداهمة المنزل وجدت الشرطة الرجل وهو يحفر في حديقة منزله، وهناك جثة لطفلة وعليها آثار اعتداء بطبيعة جنسية.

الحلاق العراقي قاتل و مغتصب الطفلة العراقية

وفيما أدانت الوزيرة هذه الجريمة البشعة، طالبت الجهات المختصة بإنزال أقصى العقوبات بحق الجاني، الذي ألقت القبض عليه الأجهزة الأمنية، وفق تأكيد وزارة التربية، وتفاعل النشطاء في العراق والوطن العربي مع هذه الجريمة البشعة، وحضر جنازتها جموع غفيرة من أهالي المنطقة.

إقرأ أيضا: مجلة فرنسية تكشف كيف يحاول شيطان العرب السيطرة على المغرب العربي؟

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Ali يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل ف هذا الكلب… يبغالة اعداام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.