محكمة بريطانية تفضح حاكم دبي، حاكم سادي عذب أولاده وهدد زوجته الاميرة هيا بنت الحسين

0

الدبور – محكمة بريطانية كشفت المستور ورفضت السرية في قضية الخلع و الحضانة التي رفعتها الاميرة هيا بنت الحسين ضد حاكم دبي السادي الذي سيتمتع بتعذيب عائلته و بناته.

وبحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” فإن “حملة تخويف قام بها عملاء محمد بن راشد، وسمعت المحكمة أن بندقية وضعت مرتين على وسادة هيا بنت الحسين، وكان المسدس في وضعية السماح بإطلاق النار، كما هبطت طائرة هليكوبتر خارج منزلها مع تهديد بنقلها إلى سجن صحراوي بعيد”.

ووفق حيثات الحكم فإن “حاكم دبي تعامل منذ نهاية عام 2018 بطريقة كانت تهدف إلى ترهيب وتخويف هيا بنت الحسين، كما أنه شجع الآخرين على القيام بذلك نيابة عنه”.

كما أوضحت المحكمة أن “بن راشد يستمر في الحفاظ على نظام تحرم فيه الشابتان لطيفة وشمسة من حريتهما، فهو مسؤول عن إعادة ابنته شمسة بعد اختطافها وحقنها بمخدر من قبل عناصر تابعة له، والشيخة لطيفة التي لم تنجح محاولتها في الهرب”.

إقرأ أيضا: الضحية الأولى لحاكم دبي تخرج عن صمتها وتفضح سادية بن راشد، ما فعلته الأميرة هيا هو الصواب

- Advertisement -

ووفق القرار فإن “حاكم دبي اختطف وعذب وهدد أولاده وبناته، ولم يكن منفتحاً ولا صادقاً مع المحكمة”.

وفي وقت سابق من اليوم، رفضت المحكمة البريطانية العليا النظر في طعن مقدم من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمنع نشر أحكام تتعلق بالمعركة القضائية مع زوجته الأميرة هيا بنت الحسين على حضانة طفليهما.

وقد تقدم الشيخ محمد (70 عاماً)، وهو أيضاً رئيس حكومة الإمارات، بطلب إلى المحكمة العليا بإعادة طفليه من هيا بنت الحسين (45 عاماً) إلى دبي.

وكانت زوجته الأميرة هيا، الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تقدمت بطلب الوصاية على طفليها وحماية ابنتها من الزواج القسري، وإصدار أمر بعدم التعرض لها.

وهيا بنت الحسين، وهي بطلة فروسية شاركت في الألعاب الأولمبية، هي الزوجة السادسة لحاكم دبي، وقد اقترنت به في العام 2004.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.