تفاصيل جديدة صادمة عن حادث حريق صباح الأحمد المروع يرويها شاهد عيان، وفيديو صادم

1

الدبور – مازالت تداعيات الحادث المروع الذي وقع في مدينة صباح الاحمد في دولة الكويت، الحادث الي صدم المجتمع الكويتي لفظاعته حيث راح ضحيته ٨ أطفال وإصابة آخرين بجروح، وحتى بعد دفن الاطفال في مشهد محزن وأليم مازالت تفاصيل الحادث تخرج تباعا.

وقد تقدم بعض شهود العيان للحديث عن تفاصيل بداية الحريق، وكان منها ما هو صادم ومؤلم، ومنها ما يدعي لفتح تحقيق فيما أسماه أحد الشهود تقصيرا من المطافي، وكان أحد المارَة من بين الشهود على ما حدث، حيث سرد لصحيفة ”الراي“ الكويتية المحلية،  ما شهده قائلاً ”بأنه تم الانتباه إلى الحريق عقب توقف سيارة أمام إحدى ديوانيات المنطقة منبهةً بوجود حريق في المنطقة ليتم اكتشاف أن الحريق هو في منزل سلطان العتيبي وهو عسكري في الجيش الكويتي“.

وأوضح الشاهد ”أنه تم على الفور إبلاغ رجال الإطفاء الذين وصلوا متأخرين قليلاً إلى موقع الحريق وبعدة ناقصة إضافة إلى عدم وجود الرافعة المختصة بإنقاذ من هم في الطابق العلوي مما دفع الجيران إلى المساهمة بإخماد النيران“.

وأضاف ”بأن استعدادات الإطفاء والإسعاف لم تكن مناسبة وعلى حجم الكارثة حيث وصلت أربعة سيارات إسعاف وطلبوا الإسناد من الوفرة، ومستشفى العدان، إلا أن الجيران ساهموا بإسعاف الأطفال ونقلهم إلى المستشفى“.

وتابع الشاهد رواية ما حدث تلك اللحظات، مبيناً ”أن أحد الأطفال تمكن من الخروج من المنزل أثناء الحريق وأبلغهم أن إخوته صعدوا إلى سطح المنزل إلا أن باب السطح كان مقفلاً، حيث استدعت الإطفاء رافعتها لتكسير الشتر لإنقاذ الأطفال“.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: القبض على الخادمة المتسببة بحريق الكويت الفاجعة التي راح ضحيتها 8 أطفال

بينما نشر ناشط فيديو قيل إنه من الأطفال في المنزل الذي تعرض للحريق، وقيل إنهم أرسلوا الفيديو لوالدهم عبر الهاتف وهم يحرقون الكنبة، ويقولون له الكنبة تحترق في الفيديو، مما يثبت نظرية ان سبب الحريق هو عبث الأطفال بالنار إن صدق الفيديو الذي لسعه الدبور من أحد النشطاء.

وعلَق فهد العتيبي عم الأطفال الثمانية على المصاب الذي ألمَ بهم، قائلاً إن ”سبب الحريق مازال مجهولاً، وبانتظار نتائج التحقيق من قبل الإدارة العامة للإطفاء، ووزارة الداخلية، ونستبعد أن يكون عبث الأطفال السبب فيما حصل“.

ووقع الحريق المروِع مساء السبت داخل منزل العائلة المنكوبة ليتسبب بمصرع الأطفال الثمانية في حين نجا أربعة آخرون من مصير أشقائهم وتم نقلهم إلى المستشفى للعلاج في حالة حرجة نتيجة الحريق الغامض الذي لم تتبين أسبابه وملابساته حتى اللحظة.

وكانت الأجهزة الأمنية قد ضبطت الخادمتين العاملات في المنزل واللاتي شوهدن يهربن أثناء الحريق حيث ضبطت الأولى في نفس الوقت وهي إثيوبية في حين تمكنت الثانية وهو غانية من الهرب الأمر الذي أثار شكوكاً حول سبب هروبها وتوجيه البعض أصابع الاتهام إليها بإشعال النيران في المنزل.

وكشفت الخادمة الغانية عقب إلقاء القبض عليها ”أنها هربت خوفاً من الحريق وما جرى للأطفال“، نافيةً صحة ما ذكرته زميلتها الإثيوبية في وقت سابق بأنها قامت بحرق ”كنبة“ في صالة المنزل الأمر الذي تسبب باندلاع حريق هائل.

إقرأ أيضا: سلطنة عمان تضع مقتنيات السلطان قابوس في متحف بعد تغريدة من مواطن عماني

وبين رواية الخادمات ورواية أخرى منسوبة لأحد الأطفال الناجين بأن الحريق سببه عبث أحد الأطفال بالولاعة، أعلنت الجهات الرسمية المختصة متابعة تحقيقاتها للكشف عن ملابسات الحريق الهائل ومعرفة إن كان عمدي أم لا.

وأثارت حادثة وفاة الأطفال الثمانية تفاعلاً كبيراً على مستوى الكويت ودول خليجية أخرى لحجم الفاجعة، تخلل التفاعل الشعبي تدخلاً رسمياً من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الذي أمر بمنح العائلة منزلاً مؤقتاً وإصلاح منزلهم المحروق.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام لتصلك اللسعات أول بأول..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Husam يقول

    الله يرحمهم برحمته الواسعة ويسكنهم فسيح جناته عظم الله اجركم واحسن عزاكم أنا لله وأنا اليه راجعون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.