هكذا خسفت السعودية سعر النفط العماني ليخسر أكثر من 15 دولارا للبرميل في يوم واحد

1

الدبور – إنخسف سعر برميل بأكثر من ١٥ دولارا تقريبا في يوم واحد، وانخفض ليصل إلى 33.30 دولارًا أمريكيًا، مقارنة بسعر يوم الجمعة الذي بلغ 49.00 دولار أمريكي. بفضل الحرب التي تقودها على أسعار النفط.

حيث خفضت السعودية أسعار صادراتها النفطية خلال عطلة نهاية الأسبوع فيما يحتمل أن يكون بداية حرب أسعار تستهدف روسيا كما قيل، لكن ذلك قد يسبب تداعيات مدمرة محتملة لفنزويلا الحليفة لروسيا، وإيران عدوة السعودية وحتى شركات النفط الأمريكية.

وكان الضرر واضحا جدا على نفط سلطنة عمان، حيث شهد النفط العماني إنخفاضا كبيرا إن استمر سيضر بإقتصاد السلطنة بشكل ملحوظ، حيث لم تشهد تلك الأسعار منذ ٢٠١١.

سرعان ما ظهرت الآثار في وقت متأخر يوم الأحد، حيث انهار سعر خام برنت القياسي العالمي بحوالي 11 دولارًا للبرميل، أيّ بحوالي 25%، في أشد انخفاض منذ عام 1991، وهبطت العقود الآجلة لسوق الأسهم بنحو 3%.

كان القرار السعودي بخفض الأسعار بنسبة تقارب 10% يوم السبت بمثابة خطوة درامية للانتقام من رفض روسيا يوم الجمعة الانضمام إلى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في خفض كبير للإنتاج، فيما يواصل فيروس “كورونا” إحداث تباطؤ في الاقتصاد العالمي و انخفاض في الطلب على النفط أيضًا.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: فاز الإماراتي الأصلي على الإماراتي المهجن في قضايا الشتم و القذارة، هذا ما حصل لوسيم يوسف

أضاف خفض الأسعار مزيدًا من القلق في الأسواق العالمية المضغوطة أصلًا بفعل فيروس “كورونا”. شهدت الأسهم الأسترالية أكبر انخفاض في التعاملات المبكرة يوم الاثنين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث انخفضت بنسبة 5.9%، وهبطت أسهم طوكيو 4.7%، كما انخفضت أسهم هونغ كونغ في افتتاحها 4.1%، وأشارت أسواق العقود الآجلة إلى خسائر كبيرة في “وول ستريت” وأوروبا عندما افتتحت في وقت لاحق يوم الاثنين.

في وقت سابق قال “بدر جعفر”، رئيس شركة “كريسنت بيتروليوم” النفط الإماراتية: “إذا نشبت حرب أسعار حقيقية، فستقاسي أسواق النفط الكثير. سيستعد الكثيرون للصدمات الاقتصادية والجيوسياسية الناجمة عن بيئة منخفضة السعر”.

سيؤدي الانخفاض الكبير في أسعار النفط إلى الإضرار بالمنتجين في جميع أنحاء العالم، وخاصة فنزويلا وإيران، التي تعاني اقتصاداتها القائمة على النفط أصلًا من ضغوط من العقوبات الأمريكية.

كانت السعودية نفسها هي أول من استشعر أول تأثير كبير، فقد تراجعت أسهم شركة “أرامكو” السعودية بأكثر من 9% يوم الأحد، منخفضة لأول مرة عن سعر السهم في الطرح العام الأولي في ديسمبر البالغ 32 ريالاً.

كما هبطت بورصة الرياض بأكثر من 8%، وفي البورصة الكويتية، توقف التداول على مؤشر رئيسي بعد انخفاضه بنسبة 10%.

بينما يخفض المسؤولون السعوديون الأسعار، يستعدون الآن لزيادة إنتاج المملكة من النفط لتعويض الإيرادات المفقودة نتيجة انخفاض الأسعار.

قد يعجبك

You might also like
1 Comment
  1. بوخالد says

    السعوديه لم تخفض سعر النفط ولكنها خفضت كمية النفط المستخرجه لترفق قيمة النفط ليرتفع سهم ارامكو ولكن السبب في انخفاض سهر النفط هو زيادة كمية النفط الروسيه المستخرجه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.