حالة إستنفار في الكويت بعد إصابة مواطن كويتي شارك في عزاء كبير

0

الدبور – حالة غستنفار بين الأجهزة الطبية و السلطات الكويتية بعد إكتشاف ان مواطن قدم من مصر وشارك في عزاء كبير مصاب بفيروس كورونا الجديد، وقد إجتمع مع عدد كبير من المعزيين.

حيث تسود حالة من القلق والارتباك بين عشرات المواطنين في الكويت، الذين شاركوا في مراسم عزاء لعائلة أحد المواطنين توفي قبل أيام في مصر، وكشفت الفحوص الصحية عن إصابة أحد أقربائه، الذي كان متواجداً في العزاء بفيروس كورونا، فيما استنفرت الجهات الصحية المعنية لاتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية.

وحسب صحيفة «الراي» المحلية فإن الحالة المصابة رافقت جثمان المتوفى إلى الكويت من مصر وكانت قد وصلتها من فرنسا.

وقالت المصادر إن الحالة المصابة تم عزلها في مستشفى جابر لتلقي العلاج اللازم بعد نتيجة الفحص الإيجابية.

وأكدت المصادر أن وزارة الصحة بدأت على الفور اتخاذ الإجراءات الاحترازية المتبعة والتي تشمل استدعاء وفحص جميع المخالطين للحالة المصابة. وأشارت إلى أن وفاة المواطن في مصر لا علاقة لها بفيروس كورونا، مبينة أنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت الحالة المصابة التقطت الفيروس في مصر أم حملته معها من فرنسا.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: سلطان العتيبي يتحدث عن فاجعة وفاة أبنائه الـ 8 في حريق صباح الأحمد في الكويت (فيديو)

ويتم فحص كل من شارك في العزاء، وطلبت السلطات من كل من شارك في العزاء أن يتقدم للفحص، ولا يعلم حتى الأن كم شخص وصلته العدوى من المصاب الذي رافق المتوفي، حيث أفاد إنه إلتقى بمجموعة كبيرة من المعزين ومن العاملين ايضا في المقبرة وفي المسجد وعدة امكان قبل ان يكشف عن إصابته بالفيروس.

وهنا تكمن خطورة الفيروس بحيث يمكن أن يحمل الشخص الفيروس قبل أن تظهر عليه علامات الإصابة به، ويمكن أن ينقله لغيره بدون علمه ولا علم من حوله إنه مصاب.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام لتصلك اللسعات أول بأول..  https://t.me/Dabboor

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.