ضجة بعد تعذيب سوري في لبنان بإدخال زجاجة مياه في مؤخرته

1

الدبور – تداول بعض النشطاء أخبار وصور قيل إنه مواطن سوري تم تعذيبه في لبنان من قبل مجهولين، وذلك بإدخال زجاجة مياه غازية في مؤخرته كما قيل.

وجاء تداول الخبر في عدة روايات بعدما نقلت إحدى الصحف السورية عن عملية جراحية أجريت لمواطن سوري قادم من لبنان، وتم إكتشاف زجاجة كاملة من المياه الغازية داخله، بعدما شكى من اوجاع عديدة في معدته ومؤخرته.

وفي التفاصيل تمكن مجموعة من الأطباء في مستشفى (السويداء)، من استخراج زجاجة مياه غازية من نوع “ميرندا” من مؤخرة رجل سوري يبلغ الـ 60 من العمر، وذلك بعد عودته من لبنان.

وأثارت الصور و الخبر ضجة في مواقع التواصل الإجتماعي، خصوصا عندما نشرت إحدى الفحات تقول أن الرجل إعترف إنه تعرض للتعذيب في لبنان من قبل عصابة، وهي من وضعت الزجاجه في مؤخرته، واستغرب الأطباء من كيفية وصول الزجاجة كاملة إلى معدة الرجل.

منصة الصحة الطبية السورية (ميد دوز)، أفادت بأن الرجل كان يعاني من ألم حاد في البطن لمدة أربعة أيام، حيث كان خارج سوريا، وعند وصوله إلى السويداء راجع قسم الإسعاف في مستشفى السويداء الوطني. وأوضحت المنصة أنَّ “المريض كان يعاني من ألم بطن وتطبل بطني، بالإضافة إلى توقف الخروج مع تبول بالإفاضة، وعلامات بطن جراحي مع وجود كتلة قاسية بالحفرة الحرقفية اليمنى، وعلامات صدمة إنتانية”.

كما أشارت إلى أنه تمَّ “إجراء التدابير الإسعافية والتشخيصية المناسبة، كما تمَّ إجراء صورة للبطن بوضعية الوقوف لتبدي وجود جسم غريب”. هذا وتم إجراء غسيل للبطن وقطع لمنطقة السين وجزء من المستقيم وإجراء مفاغرة نهائية، وبيّنت شبكة (السويداء 24)، نقلاً عن مصدر مطلّع من المشفى، أنَّ زجاجة “الميرندا” دخلت إلى أمعاء المريض عبر فتحة الشرج، مرجعاً ذلك إلى أسباب نفسية المنشأ دفعت المريض لإدخال الجسم، أو حالة اعتداء وتعنيف من قبل شخص آخر، وهذا ما أكده المريض حيث قال أنه تعرض لاعتداء في لبنان.

حيث نشرت صفحة سماعة حكيم الإعلامية السورية ما نصه: بعد معاناة من الألم البطني مدة أربعة أيام خارج سوريا راجع مريض عمره 60 سنة إسعاف المشفى فور وصوله من السفر بقصة:
←ألم بطن و تطبل بطن و توقّف الخروج.
←مع تبول بالافاضة و علامات بطن جراحي مع جـس كتلة قاسية بالحفرة الحرقفية اليمنى و علامات صدمة إنتانية. تم إجراء التدابير الإسعافية و التشخيصية المناسبة و صورة بطن بالوقوف لتبدي وجود #جسم_غريب.

#بفتح_البطن تبين وجود سائل عكر و قيح بالبطن بسبب #انثقاب مستقيم على بعد 15 سم من الشرج لسين متوذم متمطط انثقاب و تنخر. تم استخراج الجسم الأجنبي و إجراء غسيل للبطن و قطع سين و جزء من المستقيم و إجراء مفاغرة نهائية نهائية، و بعد إغلاق البطن تم إجراء فحص للمنطقة الشرجية حيث لا يوجد تمزقات مرافقة بالمعصرة الشرجية. -الفريق الطبي الجراحي: •د. طارق الجمال •د. تميم حامد •طبيبة التخدير: علا عمار.

واختلفت الروايات في وسائل التواصل الإجتماعي، ولم يصدر أي بيان رسمي سواء في سوريا أو لبنان عن حقيقة الامر، ولم يقدم الشخص الذي إدعى تعرضه للتعذيب أي شكوى لا في لبنان ولا في سوريا، ولكن حقيقة واحدة في الموضوع هو إستخراج الزجاجة من بطن المريض الذي لم يعرف حتى الأن كيف وصلت.

Posted by ‎سماعة حكيم الإعلامية‎ on Tuesday, March 3, 2020

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سامي يقول

    اللبناني الحاقد الجبان دائما يؤذي من وراء الكواليس لأانهم شعب فاصل عن الواقع و مختل عقليا .. عند الشعب اللبناني عقدة من السوريين و دائما يحاولون المسخره عليهم من وراء ظهورهم و يخرسون مثل الجرذان بوجود أصغر سوري أمامهم و يرتجفون من الخوف.. هزلت والله يا لبنانية لازكزم ترباية من جديدي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.