مسؤول إيراني: سنتعرض لفاجعة كبيرة إذا لم نسيطر على كورونا خلال أسبوعين

0

الدبور – إيران التي أقحمت نفسها في حروب خارجية تنهار أمام فيروس ، حيث تعتبر اليوم هي بؤرة الفيروس في منطقة الشرق الأوسط، حيث قال علي رضا رئيسي، مساعد وزير الصحة الإيراني، إنهم سيتعرضون لخسائر فادحة إذا لم يتمكنوا من السيطرة على فيروس (كوفيد-19) خلال 15 يومًا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها رئيسي، الأربعاء، خلال مشاركته في اجتماع عبر تقنية الفيديو-كونفرانس (دائرة تلفزيونية مغلقة) مع عدد من عمداء كليات الطب الإيرانية، للتباحث حول سبل التصدي للفيروس القاتل.

وأوضح المسؤول الإيراني أنهم قاموا حتى الآن بالكشف الطبي على 22 مليونا و500 ألف شخص، في إطار حالة التعبئة الوطنية لمواجهة الفيروس.

إقرأ أيضا: تقرير مخيف: وفيات كورونا في إيران قد تصل 3.5 ملايين

وأضاف: ”إذا لم نقم بالسيطرة على الفيروس خلال 15 يومًا كحد أقصى، فإن هذا يقتضي أن يمتد أمد محاربتنا له لشهرين آخرين، وعندئذ سنتعرض لخسائر كبيرة للغاية“. وكانت وزارة الصحة الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق اقتراب عدد من لقوا حتفهم جراء الإصابة بالفيروس، من 1135، حتى ظهر الأربعاء، فيما تم تسجيل 17 الفا و361 إصابة.

- Advertisement -

وجددت وزارة الصحة الايرانية الدعوة الى المواطنين للبقاء في المنازل تجنبا لاستمرار انتشار كورونا لمدة قد تصل إلى شهرين، مطالبة بجدية الالتزام بالتعليمات الصحية لمكافحة كورونا. وقالت الصحة الايرانية إن ”بعض دول العالم فرضت الحجر الصحي وأخرى فرضت غرامات مالية لكننا ندعو للبقاء في المنازل طواعية“.

وحتى الأربعاء، أصاب كورونا قرابة 217 ألفا في 172 بلدا وإقليما، توفي أكثر من 8900، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.