رئيس الوزراء الاردني يثير الرعب في الشارع الأردني بتصريحاته بما يخص كورونا

0

الدبور – اثار رئيس الوزراء الاردني الدكتور عمر الرزاز قدرا من الغموض والمخاوف عندما ظهر الخميس في مؤتمر صحفي متحدثا عن “أيام وأسابيع وربما أشهر قادمة صعبة جدا”.

ولم يدلي الدكتور عمر الرزاز بتوضيحات وشروحات وترك الأمر مبهما وهو يتحدث عن الايام المقبلة الصعبة . ودفعت الحكومة بذلك الشارع السياسي للتكهن.

لكن مصدر رسمي عاد واوضح بان مقاصد الرزاز لم تكن تخويف الرأي العام إنما التحدث بصراحة ودعوة الجمهور للتعامل بجدية مع الاجراءات. ومال مراقبون إلى أن الحكومة “لديها معلومات” ولا تزال تستعد للأسوأ رغم مستوى التجاوب الكبير بين السلطات والمواطنين.

ويبدو ان رئيس الوزراء يؤشر على الجانب الاقتصادي بصورة خاصة حسب دوائر مقربة خصوصا وانه إختار إصدار “أول أمر دفاع” يتم بموجبه إلغاء بعض أحكام قانون مؤسسة الضمان الاجتماعي وهي المؤسسة الرسمية الوحيدة التي يوجد فيها سيولة نقدية واستثمارية.

وكان الرزاز قد أكد أن الأيام والاسابيع والاشهر المقبلة قد تكون أصعب على الأردن جراء تداعيات فيروس كورونا حيث ارتفعت الإصابات حتى مساء الخميس الى 69 اصابة مؤكدة. وقال بإن الحكومة ستبذل قصارى جهدها، مشيرا الى أن الكمال لله وحده وإن شاء الله ستصيب الحكومة لكنها قد تخطيء، وفي حال أخطأت تعاهد المواطنين أن تصوّب المسار.

- Advertisement -

ولم يشرح الرزاز مقاصده بشأن احتمالات”خطأ الحكومة” لكن تعليقاته أثارت ضجة وتساؤلات في توقيت حساس. وبين أن الحكومة ستعلن قريباً عن قرارات وإجراءات جديدة من شأنها مساعدة المزارعين والقطاعات المختلفة مؤكدا بأن هذه القرارات تهدف للتخفيف على المواطنين وحماية مصدر قوتهم ومدّ القطاع الخاصّ بالسيولة اللازمة وخفض الأعباء المترتّبة عليه جرّاء هذه الأزمة العالميّة وضمان ديمومة المخزون.

إقرأ أيضا: أكبر بنوك أمريكا: إقتصاد الولايات المتحدة دخل مرحلة ركود عميقة وطويلة

وفي غضون ذلك برز نمط من الإجتهاد الفقهي بين دائرة الإفتاء الرسمية ولجنة علماء الحركة الاسلامية بخصوص صلاة الجمعة في غضون الساعات المقبلة.

وأكدت دائرة الإفتاء العام أنه لا تجوز ولا تصح صلاة الجمعة في البيوت باتفاق المذاهب الأربعة؛ لعدم تحقق شروط انعقادها عندهم من حيث العدد، وإذن الإمام، والمكان المأذون فيه، وتصلي ظهرًا أربع ركعات، ويسنّ أن تكون في جماعة.

وبين الناطق الرسمي باسم دائرة الإفتاء العام الدكتور حسان أبو عرقوب أنه لا يسنّ غُسل الجمعة لمن لم يرد الذهاب إليها.

ومن جهتها قالت لجنة العلماء التابعة لحركة الاخوان المسلمين أن صلاة الجمعة فرض عين على كل مسلم لكنها تسقط في مثل هذه الظروف عن المكلفين بسبب العذر وتصلى بالبيت ظهرا أربع ركعات.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.