وفاة أول إعلامية عربية بسبب فيروس كورونا

0

الدبور – فيروس كورونا جاء ليوحد العالم أن الموت واحد، و البلاء واحد، لا فرق بين غني وفقير، ولا بين ملك وعامل بسيط، وأن لا القوة و المال و الشهرة و الجبروت ممكن أن تحمي أي إنسان من الموت سواء بفيروس صغير أو صاروخ بملايين الدولارات.

فقد توفيت الإعلامية المغربية ليلى الطرزيايم، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19). وسجلت ليلى الطرزيايم برحيلها، اليوم السبت، أول حالة وفاة بين المشاهير العرب إثر الفيروس ”الفتاك“، الذي يتفشى في العديد من دول العالم.

وأحدث خبر وفاتها، الذي أعلنه إبراهيم بدر، مذيع الأخبار في قناة العربية، صدمة كبيرة لدى الإعلاميين، وسارع العديد من زملائها بكتابة كلمات الرثاء والدعوات بالرحمة عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال بدر في تغريدة عبر حسابه على موقع ”تويتر“: ”تلقيت اليوم خبرًا صادمًا عن وفاة الصديقة العزيزة والزميلة السابقة في قناة ميدي1 تيفي بالمغرب ليلى طرزايم، بعد إصابتها بفيروس كورونا، رحمك الله يا ليلى والهم أهلك وأحبتك الصبر والسلوان“.

وأشارت مواقع محلية مغربية، أن الراحلة ليلى الطرزيايم أُدخلت إلى المستشفى العسكري بالرباط بعد تدهور حالتها الصحية، حيث كانت تعاني من مرض القصور الكلوي، لتؤكد التحاليل المخبرية إصابتها بالفيروس، الذي فاقم وضعها الصحي.

يذكر أن ليلى الطرزيايم، هي إعلامية مغربية عملت في السابق بتلفزيون ”ميدي 1 TV“ وشغلت منصب مساعد المدير العام الأسبق للقناة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.