شاذ سعودي يصور فيديوهات مع مراهقات سعوديات خادشة للحياء ويثير ضجة

0

الدبور – أثار شاذ سعودي من منطقة الرياض غضب العديد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد نشره وتفاخره بتصوير فيديوهات خادشة للحياء مع اطفال ومراهقات سعوديات أقل من ١٧ عاما.

ويظهر في الفيديوهات المتداولة، شاب يقول مغردون سعوديون إنه من سكان مدينة الرياض ويدعى فيصل محمد سعد العجمي، بينما يحادث عبر أحد تطبيقات الفيديو عددًا من الفتيات بشكل منفرد.

وواجه العجمي اتهامات باستخدام إيحاءات جنسية خلال حديثه مع الفتيات، وذهب البعض من المغردين لاتهامه بالتحرش الجنسي بشكل صريح ببعض الفتيات المراهقات القاصرات، وسط مطالب بالقبض عليه ومحاسبته.

وشن العديد من النشطاء هجوما واسعا عليع تحت الوسم ”#اقبضوا_علي_فيصل_العجمي“ الذي جذب آلاف المغردين، وتم نشر صور ومقاطع فيديو لمحادثات مختلفة للعجمي، بجانب تقديم بلاغات أمنية ضده بهدف تسهيل مهمة التعرف عليه.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: وكالة أمريكية تكشف كيف الإمارات غدرت بالسعودية من جديد

وظهر العجمي في بعض الفيديوهات يحادث رجالًا بدا أحدهم غاضبًا منه وانتقده على محادثاته مع الفتيات بينما دافع الشاب عن نفسه، وقال إن ما يقوم به صحيح.

ولا يستطيع الدبور نشر جميع الفيديوهات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الغجتماعي لإحتوائها على إيحاءات جنسية وألفاظ قذرة مع قاصرات و أطفال، تبين المستوى الذي وصل له البعض في سعودية بن سلمان الجديدة بعد غزوة الإنفتاح التي قادها مع تركي أل الشيخ.

ولم تمنع كارثة إنتشار وباء فيروس كورونا البعض عن التوقف عن الممارسات غير الاخلاقية و الإنفتاح الذي جلبه بن سلمان لأرض الحرمين وما حصل بعدها من مصائب في السعودية لم يكن الفيروس أخرها ولا أولها.

بعض النشطاء وضعوا اللوم على البنات المراهقات أنفسهم وعلى تربيه أهاليهم لهم وعدم مراقبتهم ولا تأديبهم، حيث قال ناشط ما نصه: “البنات الي معاه اصلا اهاليهم والله مادرو عنهم لاتربيه ولا شي رامينهم ومو معطينهم اهتمام وموفرين كل شي فلوس جوالات عطوهم كل شي إلا التربية رموها في جهه لحالها”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.