فيروس كورونا يضرب الجيش الذي دمر اليمن.. فيديو من إمارة الشر

0

الدبور – فيروس كورونا وصل إلى قوات الجيش الذي أفسد في الأرض ودمر اليمن و ليبيا وعدة دول في المنطقة، إنه جيش المرتزقة الجيش الإماراتي الذي خصصه ولي عهد أبوظبي لمحاربة الدول المسلمة دون غيرها.

وتعتبر الإمارات أول دولة يصلها فيروس كورونا في منطقة الخليج العربي، وانتشر بها ولكن السلطات مارست التعميم في البداية، وأخفت الأرقام الحقيقية عن عدد الإصابات و الوفيات، في دولة تعتبر بوليسية بإمتياز، ولكن الوافدين فيها فضحوها بتسريبهم العديد من الصور و المعلومات و الفيديوهات عما يحصل داخل إمارة الصمت أبوظبي.

فقد كشف ناشط قطري تصله تسريبات وبالعادة تكون صحيحة وتظهر حقيقتها بعد فترة، كشف عن ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، داخل صفوف الجيش الإماراتي وسط تعتيم رسمي متعمد من السلطات.

حساب “بوغانم” وهو حساب قطر معروف و الذي يحظى بمتابعة أكثر من 35 ألف شخص على تويتر، قال في تغريدة لسعها الدبور كعادته، أن هناك إصابات بكورونا في معسكرين للجيش الإماراتي وسط تكتم شديد للغاية.

وتابع:”محمد بن زايد بالفعل أمام أزمة حقيقية داخليا بسبب تفشي فيروس كورونا وإذا استمر الحال على ماهو عليه فقد نرى انهيار للمنظومة الصحية في الامارات”

وأكد المغرد “بوغانم” في تغريدة أخرى وفقا لمصادر وصفها بالمطلعة أن كورونا منتشر في الامارات بنسبة كبيرة للغاية تفوق مايتم الاعلان عنه بكثير حيث المنطقة الغربية فيها نسبة اصابات تقدر ب 45% وفي دبي والمناطق الصناعية تقدر ب %57 بالاضافة إلى تعطيل الحركة في إحدى منصات النفط البحرية بسبب انتشار الفيروس.

وكانت العديد من التقارير و الصور والمقاطع المصورة انتشرت من المناطق الموبوءة بكورونا في الإمارات، وخرجت من قبل الوافدين في دولة الصمت الدولة الامنية، ما كشف فقدان الحكومة السيطرة بشكل كامل أمام هذا الفيروس المرعب الذي تحول لوباء عالمي أحدث حالة شلل للكوكب بأسره.

فبعد اضطرار الإمارات لوقف حركة السفر بالطائرات وإطلاق حملة تعقيم بأنحاء البلاد، فضلا عن فرض حظر تجوال شامل داخل الدولة، كل هذه الإجراءات لم تجدٍ نفعا أمام فيروس كورونا ما دفع عيال زياد لاتخاذ إجراءات غير مسبوقة بتاريخ الإمارات من ضمنها غلق مناطق تجارية بالكامل.

وانتشرت صور من سوق نايف بدبي تظهر الوضع الكارثي هناك وتفشي الفيروس بين التجار ما دفع السلطات لإغلاق المنطقة بشكل كامل ومحاصرتها.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.