لبناني في الكويت يستجدي بلاده إرجاعه : أمي على فراش الموت وطلبها الأخير أن تراني (فيديو)

0

الدبور – ناشد اللبناني محمد حسن حمود المقيم في دولة ، سلطات بلاده المعنية برجوع اللبنانيين المتواجدين في الخارج لبلادهم، والنظر بعين الاعتبار للحالات الإنسانية، مشيراً إلى أن والدته تعاني من مرض السرطان، وتتلقى العلاج في صراع مع المرض منذ عامين، موضحاً أن حالتها المرضية وصلت لمرحلة حساسة.

وقال في فيديو «أمي على فراش الموت وطلبها الأخير أن تراني، وأنا عالق في الكويت منذ 11 مارس الماضي، وأعيش بمفردي ووضعي النفسي متدهور جداً»، مضيفاً «أريد أن أرى أمي بأسرع وقت، وأتمنى أن ترسل السلطات اللبنانية طائرة للكويت بأسرع وقت، وأكون أنا مع أول دفعة، وقد تواصلت مع السفارة اللبنانية، وقدمت طلباً وأشرت فيه لحساسية وضعي بسبب ظروف أمي».

من جهته، أكد القائم بأعمال سفارة لدى الكويت السفير جان معكرون، في تصريح لـصحيفة «الراي»، أن «السفارة تقوم بجميع واجباتها تجاه أبناء الجالية من دون تمييز»، لافتاً إلى أن السفارة تلقت نحو 800 طلب عودة من لبنانيين لأسباب إنسانية وطارئة خلال هذه الأيام.

إقرأ أيضا: تقرير صادم وصل البيت الأبيض: فيروس كورونا يمكن أن ينتشر عن طريق المحادثة أو التنفس

وأضاف معكرون أن «السفارة بانتظار تعليمات الخارجية اللبنانية لتحديد موعد لأي رحلة عودة لأبناء الجالية»، لافتاً إلى أن «الأولوية ستكون للحالات الإنسانية ومنتهي الإقامات وسمات الدخول، حيث ستتم معالجة كل ملف للمتقدمين بطلبات بطريقة إنسانية».

- Advertisement -

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.