إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تقرير سري مخيف سربه ضابط إماراتي إطلع عليه ولي عهد أبوظبي عن إنتشار فيروس كورونا

0

الدبور – في تقرير سري مخيف سربه ضابط مخابرات إماراتي، وضع على مكتب ولي عهد أبوظبي بن زايد، بما يخص إنتشار في دولة الإمارات، وسبل القضاء عليه، و المدة المطلوبة بالإضافة لما يحصل داخل الدولة.

التقرير الذي نشر مقتطفات منه الضابط في جهاز المخابرات، المعروف عنه أخبار مهمة وسرية من داخل الإمارات، ويغرد باسم بودن ظل جاء من خلال تغريدات نشرها على صفحته على موقع تويتر، ولسعها الدبور.

وقال في تغريداته : “تقرير وزارة الصحة السري المقدم إلى معالي وزير الداخلية ، لانضمن الانتهاء من فيروس كورونا داخل الدولة خلال الثلاث شهور القادمة”

و أضاف في سلسلة تغريداته بما يتعلق بالتقرير السري من وزارة الصحة الإماراتية، عدة نقاط جاءت في التقرير إختصرها ونشرها، وقال ما نصه: “ادارة المستشفيات داخل الدولة غير متعاونه.” وأضاف “الاجهزة المخبريه داخل المستشفيات ، قديمة وتخرج نتائجها بعد مرور ٢٤ .”

و النقطة الثالثة، قال:” رفض اطباء وممرضين واخصائين مختبرات بالقيام بمهام عملهم ، مما يفاقم من ايجاد حلول للحد من انتشار الفايروس.” وأضاف في تغريدة أخرى: “اغلب المصابين بفايروس كورونا من العمال هاربين من كفلائهم ، وبيانات الكفلاء بعضها غير دقيق ويفاقم من ازمة معرفة اماكن اقامتهم او اختلاطهم مع من.”

و أضاف أيضا: “لاتوجد قاعدة بيانات مشتركة ، بين وزارة الصحة ووزارة الداخلية ، مما زاد من رقعة انتشار الفايروس في جميع مناطق الامارات.” و الامر الاخطر أيضا كما قال الضابط الإماراتي هو “ عدد كبير من العمالة المصابين بالفايروس ، وغير معروفه وجهة هروبهم ، ولم نتلقى اي افادة من وزارة الداخلية عن القبض عليهم.”

إقرأ أيضا: الإمارات دولة القراصنة التي صدرت معداتها الطبية الى “إسرائيل” تنتقد تركيا التي منعت التصدير!!

وجاء في التقرير أيضا: “نخشى ان يتم زج احد العمالة الهاربين المصابين بفايروس كورونا ، في احد سجون الدولة ، مما سيزيد الوضع تعقيدا.” وأضاف نقطة مهمة: “طيران الامارات اتخذ قرار عودة العمل جزئيا بدون خطة وقائية ، للعاملين في المطار او لمضيفين الخطوط الاماراتية.”

وختم الضابط الإماراتي الذي عرف عنه الصدق بتسريباته سلسلة تغريداته بقوله ما نصه: “اغلب رجال لايمتلكون دورات او خطة وقائية ، في التعامل مع المصابين لذلك اصيب عدد من رجال الامن بفايروس كورونا.”

يذكر أن دولة الإمارات هي أول دولة وصلخا فيروس كورونا في الخليج، وتكتمت الحكومة باوامر من بن زايد عن عدد الإصابات في بداية الأمر، وبعد أن كشفت الدول الخليجية المحيطة به عن الأعداد الحقيقية للإصابات عندها، مثل دولة و وسلطنة عمان، بدأت الإمارات بالإفصاح شيئا شيئا عن الإصابات، ومازال الكثير يعتقد حتى اليوم لم يكشف عن العدد الحقيقي، الأمر الذي قد يؤخر الوقاية من الفيروس.

وكانت الإمارات آخر دولة تتخذ أي إجراءات للوقاية من الفيروس خوفا على إقتصادها المنهار، وهذا ما زاد من عدد الإصابات في الدولة وأخر العلاج و الحد من الإنتشار، ومنها إجراءات الحظر المنزلي وحظر التجول الإجباري كما فعلت عدة دول في المنطقة.

إقرأ أيضا: السعودية أفنان الباتل الجشعة تثير ضجة بسبب نشرها “فيديو التخزين”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد