الفرج بإحتواء فيروس كورونا جاء من سلطنة عمان

0

الدبور – في خبر مفرح جاء من سلطنة عمان وسط الكم الهائل من الاخبار السيئة عن إزدياد الإصابات بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، جاء من أسمته العض الفرج وبارقة أمل جديدة لإحتواء إنتشار هذا الفيروس وعلاج المصابين به وتعافيهم منه.

فقد أعلنت سلطنة عمان عن شفاء أصغر مصاب بالفيروس في السلطنة وتعافيه بشكل كامل من الفيروس رغم صغر سنه وضعف مناعته، بالإضافة لحالات أخرى تم تعافيها رغم الإصابات التي تسجل يوميا في السلطنة.

و أكدت وزارة الصحة العمانية أن طفلاً يبلغ من العمر سنة ونصف، تم ترقيده في قسم الأطفال بالمستشفى السلطاني مصاب بفيروس كوفيد19 والذي كان قد أصيب بعدوى الفيروس من أحد والديه المصاب بالفيروس نفسه.

وقد أدخل الطفل للمستشفى وكان يعاني من سرعة في التنفس وكحة بسيطة، وتم وضعه تحت الملاحظة لمدة يومين لعمل الفحوصات والأشعة والعناية الطبية اللازمة.

هذا وقد أكدت الوزارة على أن ما يدعو للفرح والسرور هو أن الطفل بخير الآن، وقد غادر المستشفى بعد استقرار حالته الصحية وهو حاليا في كنف عائلته بصحة وعافيةودعت الوزارة إلى أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم التهاون في التعامل مع الفيروس وحماية الأطفال والكبار من الاختلاط قدر الإمكان.

إقرأ أيضا: دكتور سعودي يحذر من انهيار النظام الصحي في المملكة

وأهابت الوزارة بالجميع التقيد التام بإجراءات العزل الصحي في غرفة منفصلة ودورة مياه منفصلة وأن تتم خدمة الخاضع للعزل من خارج الغرفة حسب الإرشادات، كما تهيب بجميع المواطنين والمقيمين المداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال والتقيد التام بتعليمات التباعد الاجتماعي الصادرة عن اللجنة العليا ووزارة الصحة وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة.

ويذكر أن السلطنة إتخذت عدة إجراءات صارمة للتعامل مع إنتشار الفيروس، ومع الأرقام التي ترد من وزارة الصحة في عمان، إلا أن إجراءات السلطنة وإلتزام المواطنين و المقيمين بالتعليمات حد بشكل كبير من إنتشار واسع للفيروس، لذلك تصدر التعليمات بشكل يومي لعدم التهاون في جميع الإجراءات و التعليمات التي تم إتخاذها حتى ينتهي الفيروس بشكل كامل.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.