الإعلامي جمال ريان تحت منشار سموه ويواجه نفس مصير خاشقجي

1

الدبور – الإعلامي الفلسطيني في قناة الجزيرة المعروف تحت منشار سمو الأمير بن سلمان، ويواجه نفس مصير الصحفي السعودي ، الذي قتله بن سلمان وقطعه بمنشاره المبارك في قتصلية بلاده في إسطنبول العام الماضي، في قضية هزت المجتمع الدولي ومازال صداها حتى اليوم.

حيث تلقى الإعلامي الفلسطيني  جمال ريان، تهديدات بالقتل، بعد دعوته إلى تغيير اسم ، وحذف عبارة “لا إله إلا الله” عن علمها.

وقال “ريان” على حسابه بموقع “تويتر” بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: إن “التهديد السعودي بتصفيتي على طريقة قتل خاشقجي، والقذف في شرف والدي ووالدتي وعائلتي لن يكسرني، ولن يوقفني عن قول الحقيقة وسوف أرد الصاع صاعين ولكن بمهنية وبشرف، ولا أخاف إلا الله”.

وجاءت تلك التهديدات بعد دعوات أطلقها “ريان” إلى تغيير اسم السعودية، وحذف عبارة “لا إله إلا الله” عن علمها.

- Advertisement -

وبرر الإعلامي الفلسطيني الذي يشكل وجع مزمن للسعودية و الإمارات واللجان الإلكترونية التابعة لمنشار سموه، برر تلك الدعوات بأنها تأتي “نظرا لتغير الاعتبارات السياسية والدينية والعائلية التي قامت على أساسها مملكة آل سعود؟”.

إقرأ أيضا: فيديو مؤثر ومبكي لولي عهد أبوظبي بعد إصابته بفيروس كورونا ويتحدث عن وضع والدته (فيديو)

ويعتبر “جمال ريان” أحد أبرز مذيعي قناة الجزيرة، وهو مقدم أول نشرة إخبارية على شاشة القناة عام 1996.

قد يعجبك

You might also like
1 Comment
  1. مخمد says

    من يواجه الدول يتحمل النتائج…والأفلام الضال بابواقه المتعدده ومرتزقيه يحاولون تبرير كل شيئ باسم الحقيقة والمصداقية وهم ابعد ما يكونون عنها..

Leave A Reply

Your email address will not be published.