إنتفاضة في السعودية بعد إغتيال عصابات بن سلمان عبد الرحيم الحويطي لأنه رفض إخلاء منزله (فيديو)

0

الدبور – ضجت مواقع التواصل الغجتماعي خلال الساعات الماضية بقضية إغتيال عبد الرحيم الحويطي بعد مداهمة منزله بالقوة و العبث به ومن ثم إغتياله بعد رفضه إخلاء منزله وقريته، التي يسعى للإستيلاء عليها لإقامة مشروع الإنفتاح و الفسق.

ونشر العديد من النشطاء عبر وسم عدة فيديوهات وتغريدات تندد بطريقة عصابات المفايا التي يمارسها بن سلمان وقواته لتنفيذ مخططاته، وقتل وتقطيع كل من يقف ضد تلك المخططات كما فعل من قبل مع الصحفي جمال خاشقجي.

ونشر حساب علياء الحويطات فيديو للشهيد عبد الرحيم قبل إستشهاده وهو يتحدث كيف يستخدم بن سلمان القوة لترحيلهم كما فعل من قبل السيسي مع أهل سيناء لإخلاء المنطقة لإسرائيل وصفقة القرن، وقالت علياء ما نصه: “عبدالرحيم لم يستشهد فقط لأجل أرضه فمثله من الرجال هم صمام أمان الأمة الذي يحفظ دينه وارضه من خيانة عميل نصبه الإستعمار ينهب ارضنا ويدنس مقدساتنا ويجعلها وكر دعارة ومرتع للإسرائيليين!”

ونشر الصحفي محمد رفعت أيضا عن جريمة الإغتيال ومشروع بن سلمان الإستعماري، وقال ما نصه كما لسع الدبور: “أصحاب أرض #مشروع_نيوم يتعرضون لتهجير قصري وهي جريمة تقع بصلب اختصاص #الجنائية_الدولية.. مشروع #نيوم مجرد وهم غير قابل للتنفيذ وهو غطاء يمنح به #محمد_بن_سلمان لإسرائيل عنق #مكة ومقدسات المسلمين وهو ما يجعل تدخل العالم الاسلامي أجمع لوقف هذا الجرم فرض عين”

- Advertisement -

ونشر ناشط بعض الصور من مكان إرتكاب الجريمة ما فعلته قوات بن سلمان بشعبها، وعلق ما نصه: “يا شعب بلاد الحرمين هل عرفتم من هو عدوكم اﻷول هم العسكر الخونة الذي قدموا طاعة الظالم على طاعة الله ويستميتون في تنفيذ أوامرة بوحشية اللهم انتقم من كل عسكري لا يتبرأ من ابن سعود”

وعلق ناشط أخر بقوله: “هذا ليس في الاراضي الفلسطينيه المحتله هذا في السعوديه محمد بن سلمان يهدم البيوت ويقتل الساكنين #استشهاد_عبدالرحيم_الحويطي

إقرأ أيضا: الحكم على المجنس الإماراتي وسيم يوسف بالسجن بعد إنتهاء دوره!

بينما قال ناشط سعودي في فيديو نشره على صفحته، أن لا فرق بين نظام بن سلمان ونظام بشار الأسد الذي يقتل شعبه بالبراميل المتفجرة أو نظام السيسي الذي يقتل ويهجر شعبه أيضا، وخرج الكثير من النشطاء في السعودية عن خوفهم فيما يعتقد بعض المحللين أن بن سلمان ضرب المسمار الأخير في نعشه وتجاوز كل الحدود بجرائم القتل التي يقوم بها بحق أبناء شعبه.

و في فجر اليوم حاصرت قوات الأمن قرية خريبه وطالبوا  “عبدالرحيم أحمد محمود الطقيقي الحويطي” الخروج من البيت وتسليمه لقوات الأمن فيما رفض عبدالرحيم تسليم البيت وأنه لن يتخلى عن بيته حتى لو قتل دفاع عنه، و توصل الأمر إلى محاولة إخراجه بالقوة وادى الإشتباك إلى إغتياله وتدمير منزله و العبث بمحتوياته.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.