الشهيد عبد الرحيم الحويطي لحظة إغتياله: بُلِينَا بولاية الأطفال، وحياة فيها بن سلمان لا أسف عليها

0

الدبور – بعد عملية إغتيال الشهيد السعودي عبد الرحيم الحويطي، إنتشرت فيديوهات كثيره له، الشهيد الذي إغتالته قوات ولي عهد السعودية بن سلمان بدماء باردة وبلا تردد، حيث تم هدم منزله فوق رأسه، حيث شوهدت طلقات كثيفة من النيران دمرت المنزل وقتلت الشهيد الذي رفض الخروج من منزله. 

وانتشر فيديو للشهيد وهو يتحدث عن إنتظاره لوصول قوات العصابات السعودية التابعة لبن سلمان، وقال أعلم مصيري القتل أو السجن، ولا فرق بين الامرين بالنسبة لي.

وأسرد يقول عن ولاية بن سلمان، حيث قال بلينا بولاية الأطفال، يحضرون أفلام كرتون ويريدون أن يطبقوها على الشعبـ إلا إذا كان هناك نوايا أخرى الله أعلم، وأضاف الحويطي في الفيديو الذي إنتشر على وسائل التواصل الإجتماعي بشكل كبير، قال دناي تحت ولاية أمثال بن سلمان لا أسف عليها.

ووجه رسالة قبل إغتياله الذي كان يتوقعه من قبل عصابات بن سلمان بتصفية كل من يخالفه الرأي، كما فعل مع الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قام بتقطيعه في مقر قنصلية بلاده وحرق جثته في منزل القنصل السعودي.

حيث قال لدينا علماء جبناء للأسف، مصيبتنا في العلماء، وأقول لهم بأس وعاء العلم أنتم، ولو أخذتم العلم بحقه وقلتم كلمة حق لما وصلنا إلى ما وصلنا إليه.

وكل عالم قال كلمة حق إنتهى به الامر إما في المعتقلات تحت التعذيب حتى الموت، أو فارق الحياة عن طريق الإغتيال و التصفية الجسدية على طريقة عصابات المافيا.

الإعلامي القطري جابر الحرمي نشر الفيديو للشهيد وعلق عليه كما لسع الدبور ما نصه: “ما يفعله #السيسي في أهل #سيناء من قتل وتهجير واستباحة .. يفعله محمد بن سلمان مع #الحويطات .. نسخة أخرى والهدف واحد .. إكمال #صفقة_القرن عبر التهجير القسري لأهالي هذه المناطق لزرع مشروع #نيوم .. هذا ما قاله #عبدالرحيم_الحويطي قبل استشهاده .”

إقرأ أيضا: إنتفاضة في السعودية بعد إغتيال عصابات بن سلمان عبد الرحيم الحويطي لأنه رفض إخلاء منزله (فيديو)

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.