في الأردن فقط: من لم يمت بفيروس كورونا مات برصاصة طائشة داشرة

0

الدبور – من لم يمت بفيروس كورونا، مات برصاص طائش، إذا أنت في ، التي تعتبر من أكثر دول المكنطقة بعدد الإصابات بين المواطنين بالرصاص الطائش عن أصحابه، والمصيبة الأكبر ان الرصاص الطائش يخرج في وقت الإحتفالات والفرح، بتنقلب مناسبة سعيدة إلى فاجعة، ولكن هل من معتبر بالطبع لا فأنت في .

فقد فجعت أسرة أردنية بمقتل والدها جراء إصابته برصاصة أطلقت عليه عن طريق الخطأ من أحد أقاربه.

الرجل ويدعى “ساري ” قتل، نتيجة إصابته برصاصة طائشة بعدما كان قريبه يطلق أعيرة نارية احتفالا بخروجه من السجن، ويا ليته لم يخرج.

وأوضحت المصادر بأن “الوردات” لقي حتفه فورا عقب إصابته برصاصة قرب رأسه، حيث كان قريبه أنهى إطلاق العيارات النارية، واعتقد بأن سلاحه فارغ من الرصاص، ليتفاجأ بوجود رصاصه انطلقت باتجاه “الوردات” الذي سقط مغشيا عليه.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن مقطع فيديو يوثق لحظة انطلاق الرصاصة التي أردت الوردات قتيلا.

- Advertisement -

وعلق سياسي مصري على الموضوع ونشر الفيديو وقال: “توفي ساري محمود الوردات ( أبو محمود) من لواء الرمثا بالأردن عقب الوصول لبيته مفرجا عنه من السجن في اطار الإجراءات الاحترازية خوفا من #كورونا اثر اصابته بعيار ناري عن طريق الخطأ أطلقه المحتفلين بخروجه (وما تدري نفس ماذا تكسب غدًا وما تدري نفس بأي ارض تموت) كان لازم ضرب نار؟”

بينما قال ناشط آخر مشككا بفرضية الخطأ ما نصه: “ساري محمود الوردات في ذمة الله نتيجة اطلاق النار فرحا بخروجه من السجن اصيب برصاصة بالخطأ هناك وتوفي على اثرها… الله يرحمه ويغفر له. بعد ما عدت الفيديو 30 مرة صرت اشك انها بالخطأ”

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.