شيطان العرب فاضت إنسانيته بسبب كورونا، شاهد ماذا فعل مع الإحتلال؟!

0

الدبور – نشر صحافي فلسطيني من واشنطن العاصمة الأمريكية تغريدة لسعها الدبور، تحدث فيها عن إنسانية ولي عهد أبوظبي وكيف إنها فاضت بسبب إنتشار فيروس كورونا، ولربما بلد التسامح ستخصص وزارة جديدة غير وزارة السعادة، وزارة إنسانية الزائدة عن حاجة العرب.

وقال الصحفي الفلسطيني المعروف من واشنطن نظام المهداوي في تغريدته ما نصه: “#شيطان_العرب #محمد_بن_زايد فاضت إنسانيته في ظل تفشي كورونا، فبعد ان انتظر هذا الوباء اللعين ليعلن عن تطبيع علاقاته مع بشار الأسد، قرر أن يرسل طائرة إماراتية لنقل رعايا دولة الإحتلال الإسرائيلي بعد أن رفض المغرب استقبال طائرة إسرائيلية. الصهاينة تجدهم يدا واحدة في المسرات والمضرات”

وجاء تعليق المهداوي على خبر ما قامت به أبوظبي مؤخرا مع الإحتلال الإسرائيلي الذي لا ترتبط معه بأي علاقات رسمية، بل علاقات أخوة أقوى من الدبلوماسية، وقرر التطوع لإجلاء سيّاح إماراتيين وإسرائيليين عالقين في المغرب بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، واتفق مع تل أبيب على عملية إجلاء مشتركة بطائرة إماراتية من دون استشارة البلد المضيف، وذلك لحل مشكلة رفض الرباط استقبال رحلات شركة «العال» الإسرائيلية، أي أن أبو ظبي تطوّعت لحل مشكلة إسرائيلية من دون أخذ اعتبار للرباط أو أخذ استشارتها في الأمر.

ينبع التوتر في هذه الحادثة من كون سلطات المغرب كانت تعمل جاهدة على تأمين إجلاء كافة السياح الموجودين لديها إلى الأماكن الأصلية التي جاؤوا منها، وهو ما ترافق مع حملة من «الذباب الالكتروني» الإماراتي على شبكات التواصل الاجتماعي الذي يوجّه النقد الجارح للمغرب والملك محمد السادس والحكومة ويتهمهم بالفشل، ليصبّ كل هذا في طاحونة التحريض غير المسؤولة، ويضيف على التوترات المتراكمة بين البلدين.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: فتاة سعودية هزت عرش بن سلمان بالفيديو

لقد جاءت هذه «المبادرة الإنسانية» المتهافتة لأبو ظبي في الوقت الذي شهدت فيه علاقاتها مع الرباط تدهورا شديدا خلال هذا العام، حيث تعمدت أبو ظبي عدم تعيين سفير لها في المغرب كطريقة للضغط على الحكومة والشعب المغربيين على خلفية موقف الرباط المتوازن من الأزمة الخليجية، والرافض لحصار والسعودية والبحرين لقطر.

وأثارت تعليق الصحفي نطام المهداوي تعليقات مختلفة فور نشرها قبل قليل، حيث علق الناشط اليمني المعروف أسعد الشرعي على التغريدة وقال ما نصه: “قال الإمام الرازي: فالأرواح الخبيثة تنضم إلى ما يشاكلها في الخبث! وكذا القول في الأرواح الطاهرة، فكل أحد يهتم بشأن من يشاكله في النصرة والمعونة والتقوية!”

 

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.