صفاء الهاشم تهاجم العمالة الوافدة في الكويت من جديد ومطالب بطرد العمالة المصرية

0

الدبور – من جديد هاجمت النائب في مجلس الامة الكويتي صفاء الهاشم العمالة الوافدة في الكويت وطالبت يتسريحهم من الوظائف الحكومية.، واستبدالهم بالكفاءات الكويتية، معتبرة أن الكويتيين باتوا الأقدر على تولي هذه الوظائف.

وانتقدت النائبة، المعروفة بمواقفها المتشددة تجاه الوافدين، تعيين عدد من الوافدين القادمين من دول عربية، لم تسمها، في منصب مستشارين حكوميين، برواتب خيالية، على حد وصفها.

واعتبرت “صفاء الهاشم”، في تغريدة عبر حسابها بـ”تويتر”، الأحد، أن الوافدين باتوا يمثلون غزوا داخل أجهزة الدولة الكويتية، مما يتطلب إعادة ترتيب الهيكل الإداري للحكومة.

وكتبت: “شفنا أبنائنا وبناتنا المتطوعين، وأدائهم و انبهار الوزراء بهم عندما تطوعوا بالعمل وحتى بأجهزة الدوله شبابنا مسكوا اللي كانوا ماسكينه الوافدين والشغل مشى من أبدع مايمكن”.

ونشرت النائبة الكويتية، تصريحات مصورة لها في بهو مجلس الأمة، قالت فيها إن الخبرات الكويتية آن لها أن تتولى كافة الوظائف، لاسيما الوظائف العليا بالمؤسسات الحكومية، مضيفة أن الزمن تغير، والتركيبة السكانية للكويت باتت تستدعي استراتيجية جديدة، لاسيما بعد زيادة عدد العاطلين عن العمل.

- Advertisement -

وأكدت أن هناك 30 وافدا من عدة دول عربية يعملوت كمستشارين في أجهزة حكومية كويتية، برواتب خيالية،متسائلة: “لماذا نتحملهم ونتحمل أهلهم ورواتبهم؟”.

ونشرت الهاشم الفيديو مع تغريدة لها على صفحتها وقالت معلقة ما نصه: “قلتها وأكررها: الغزو الداخلي للوافدين بكل أجهزه الدوله!! يتطلب إعادة ترتيب الهيكل الاداري. شفنا أبنائنا وبناتنا المتطوعين، وأدائهم و انبهار الوزراء بهم عندما تطوعوا بالعمل وحتى بأجهزة الدوله شبابنا مسكوا اللي كانوا ماسكينه الوافدين والشغل مشى من أبدع مايمكن.”

ودأبت “الهاشم” على إثارة الجدل، عبر شنها هجوما شرسا على الوافدين في البلاد، حيث طالبت، قبل أيام، بترحيلهم، واعتبرت أنهم السبب في انتشار فيروس “كورونا” المستجد في الكويت.

الغريدة أثارت الكثير من النشطاء، فمنهم من وافق وشد على يدها ومنهم من لامها إنها جزء من المشكلة، وما تصرح به فقط دعاية إنتخابية وكلام فارغ ولكن على أرض الواقع لم تقم بأي خطوة عملية لتحقيق ما تطالب به، وعلق ناشط بقوله: “مانبي الجاليه المصريه مفروض يطلع قانون من مجلس الامه لازم مايتعدون ١٠٠ الف شوفي القنصليه المصريه تبي ترفع قضايا علي الكويت”

وقال أخر ما نصه: “الكويتي الذي منعتوه من العمل بوظيفتين الكويتي الذي منعتوه من العمل خلال الدراسة الكويتي الذي فضلتم الوافد عليه ليكون مستشاراً في أجهزة الحكومة هو الذي وقف بجانب بلاده عندما إحتاجت إليه وأما الوافد فلزم بيته منتظراً المغادرة لبلده”

وهاجم ناشط أخر العمالة المصرية ولام الحكومة على ذلك خيث قال: “أكبر مصيبه وأكبر غلطه سوتها حكومتنا الموقره انهم جابو مستشارين مصرين وكشفو كل أسرار الدوله وميزانية الدوله للغريب شلون يخلون الغريب يتطلع علي أسرار الدوله وخصوصا مثل هل الجاليه اللي ياين ينهبون أموالنا وخيرات ديرتنا ولا أستفدنا منهم شي نتمني انهاء عقودهم”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.