بسبب الأحضان رقم قياسي في الكويت بعدد الإصابات بفيروس كورونا

0

الدبور – بسبب الأحضان في دولة الكويت، إرتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ برقم قياسي لم تشهده الكويت منذ ظهور الفيورس في الدولة وتشكيل لجنة لأحصاء الحالات و الحد من إنتشار الفيروس.

حيث أعلنت وزارة الصحة الكويتية عن تسجيل 168 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» المستجد، هي الأعلى في يوم واحد منذ بدء تسجيل الحالات في 24 فبراير الماضي، ولذلك شددت على ضرورة عدم استقبال العائدين من الخارج بـ»الأحضان» والالتزام بالتعليمات حرصاً على عدم تعميم الإصابات ونشر الفيروس.

واستمرت حالات الشفاء في تسجيل معدلات عالية مع إعلان وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح عن شفاء 31 حالة ليصل مجموع الحالات التي تعافت إلى 443.

وأظهرت الأرقام ارتفاع أعداد الجنسيات الوافدة التي سجلت حالات إصابة في أوساطها إلى 30 جنسية، فضلاً عن المقيمين بصورة غير قانونية، إذ بلغت الإصابات بين الوافدين 1879 بنسبة 83.5 في المئة من إجمالي الاصابات المسجلة في البلاد (2248)، فيما حافظت الجنسية الهندية على الصدارة بعدد 1251 بنسبة 66.5 في المئة من إجمالي الإصابات بين الوافدين.

وفيما أكدت مصادر صحية لـصحيفة «الراي» المحلية أن ارتفاع عدد الإصابات في هذه المرحلة متوقع بالنظر إلى الإجراءات المشددة التي تطبقها وزارة الصحة وتوسيع رقعة الفحص بعد عزل منطقتي جليب الشيوخ والمهبولة وبدء عودة المواطنين من الخارج، و شددت المصادر على ضرورة الاستمرار في اتباع الإرشادات والتعليمات الصحية، والتخلي موقتاً عن العواطف «لنصل معاً إلى بر الأمان والسلامة الصحية للجميع».

- Advertisement -

إقرأ أيضا: ولي عهد أبوظبي ولإنقاذ الإقتصاد بأي ثمن، فتح الأسواق و أغلق المساجد و المصليات!

وشدد الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند على أهمية «إدراك خطورة تداعيات الانسياق والاندفاع نحو العواطف عند استقبال أهلنا العائدين، ما قد يضر العائد أو يضر أسرته أو يضر المجتمع».

وتنطلق اليوم المرحلة الثانية من «الإجلاء الكبير» للمواطنين من الخارج حيث من المقرر أن يعود نحو 4200 مواطن ومواطنة إلى البلاد عبر 24 رحلة طيران من وجهات مختلفة.

وحذرت المصادر من أن «القادم قد يكون أسوأ في ما خص عدد الإصابات في حال عدم التعاون في الالتزام بالتعليمات والإجراءات الوقائية، والتحلي بروح المسؤولية الجماعية لتعبر الكويت هذه المرحلة الحرجة بأفضل النتائج المرجوة».

وكشفت المصادر عن الاستعداد لفتح وحدة العناية المركزة الخامسة في مستشفى جابر الأسبوع المقبل بسعة سريرية تبلغ نحو 20 سريراً، لتصل القدرة الاستعابية الاجمالية لوحدات العناية في المستشفى إلى نحو 100 سرير. وأشارت إلى أن زيادة وحدات العناية المركزة في المستشفى ورفع الطاقة الاستعابية يأتي تزامناً مع تزايد الحالات التي تتلقى العلاج.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.