فتاة 18 عاما أصيبت بالضجر من كورونا، تعلق داخل غسالة ملابس شاهد

0

الدبور – كورونا لا يسبب الأمراض و الموت ودمار الإقتصاد فقط، بل يصيب البشر بالضجر و الجنون بسبب تغيير الكثير من عاداتهم اليومية و السجن الإجباري أو الإختياري بسبب الحجر المنزلي وبعض قوانين منع التجول في العديد من دول العالم.

فقد أرادت فتاة أميركية تبلغ من العمر 18 عاما أن تقضي وقتا ممتعا يبعد عنها بعض الملل، لكنها عوضا عن ذلك وقعت في مأزق صعب وأن كان لم يخل من الطرافة.

بدأت القصة عندما كانت الفتاة إيمري دانس تلعب مع بعض أبناء عمومتها الصغار لعبة الاختباء والبحث في منزل ذويها، بمقاطعة وودبريدج في ولاية فيرجينيا الأميركية. ولم تجد تلك الفتاة مكانا مناسبا، بحسب ظنها، سوى أن تختبىء داخل غسالة ملابس في الطابق السلفي، قبل أن تدرك أن أصبحت عالقة ولا تستطيع الخروج.

وعلى الفور هرع أفراد العائلة إلى الاتصال بخدمات الطوارئ بعد أن سمعوا استغاثة الفتاة المسكينة، لتصل فرقة إنقاذ مكونة من 6 رجال بعد دقائق. وبينما كان رجال الإنقاذ يؤدون واجبهم، قامت إحدى عمات دانسي بتصوير ما يجري قبل أن تنشر المقطع المصور على حسابها في موقع «إنستغرام».

- Advertisement -

إقرأ أيضا: إستنفار في السعودية بعد إصابة بن سلمان بفيروس كورونا، وضابط مخابرات يؤكد الخبر

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» يظهر في المقطع المصور، رجال الإطفاء وهم يرتدون قفازات وكمامات للوقاية من المستجد، فيما كان أحدهم يسال إيمري فيما إذا كانت تستطيع تحريك أصابع قدميها.

واستطاع 4 من فريق الإنقاذ إزالة الجزء العلوي من الغسالة لتوفير مساحة كافية لسحب الشابة المرهقة إلى الخارج بأمان.

وبعد أن كانت إيمري تتذمر من الموقف المحرج الذي وضعت نفسها فيها، عادت لتقول بلهجة لا تخلو الفكاهة والطرافة: «كان أمرا محرجا للغاية، لكن كل ما يمكنني فعله الآن هو الضحك. أفراد عائلتي ضحكوا أيضا، ولكن طالما أنا بخير، فهذا كل ما يهمني».

من جانبها أوضحت عمة دانسي أن الحادثة تحذير للآخرين الذين قد يبحثون عن طرق غير عادية للتغلب على الملل وسط أوامر البقاء في المنزل المعلنة حاليا في معظم أنحاء أميركا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد. وأضافت ضاحكة: «إيمري عادة لا تلعب مع الأطفال الصغار».

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.