ضجة في سلطنة عمان بعد قرار إستقطاع راتب الطبيب العُماني وهو في معركته مع كورونا

0

الدبور – إنتشر على وسائل التواصل الغجتماعي خلال الساعات الماضية وسم “هاشتاق” إستقطاع راتب ، وغرد الكثير من النشطاء تحت الوسم واعربوا عن غضبهم وإستنكارهم لمعاملة بهذه الطريقة، في الوقت الذي يقف في خط الدفاع الأول في محاربة فيروس كورونا، ويحمي أبناء السلطنة، مثله مثل العامل في الأجهزة الأمنية و الجيش.

ونشرت الطبيبة العمانية نرجس المنذري تغريدة أثارت غضب النشطاء، وأثارت حالة من الجدل من قرار غريب في وقت غلط، فبدل أن يحصل الطبيب العماني على عقود عمل دائمة ومكافأة على ما يقومون به في ظل الظروف التي تمر بها السلطنة مع العالم في محاربة فيروس قاتل مثل كورونا المستجد، يتم إستقطاع من راتبه وإلغاء المكافأة المالية المقررة.

وقال الطبيب العماني بتغريدته التي أثارت الجدل ما نصه كما لسع الدبور: “أيها السادة نحن أطباء #عمان الدفعات الحديثة نعمل بعقد مؤقت في بلدنا الحبيب!! نحن نشكل نسبة كبيرة من خط الدفاع الأول لمواجهة #كورونا حاليا وتم مكافأتنا باقتطاع العلاوة الدورية بدءًا من هذا الشهر ناهيك عن مستقبلنا المجهول بعد انتهاء العقد هذه السنة”

وعلق باحث عماني على التغريدة التي حصلت على الكثير من الدعم من قبل النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث قال الباحث عبد العزيز ما نصه: “ما نراه من هضم لحقوق الأطباء خاصة الدفعات الجديدة والطاقم الطبي يحتاج إلى مساءلة.وإذا لم يمنح الطبيب ما يستحق من حوافز وامتيازات وهم خط الدفاع الأول في المهام الصعبة التي تجتاح العالم، وإذا كانت الجهات لا تعرف قدرهم في هذه الأوقات الصعبة فمتى ستدرك؟ متى سيتم تعيين هؤلاء الأطباء؟”

- Advertisement -

إقرأ أيضا: كيف عرى وباء كورونا الإمارات و أظهر قدرات سلطنة عمان!

وقال آخر أيضا ما نصه: “للأمانة كذا مرة نسمع أصوات من أطباء بنفس هذه المعاناة ! الطبيب العماني أولى من غيره يا وزارة الصحة .الوزارة ككل تحتاج مراجعة وهيكلة فوضه عارمة ! هذا اللي سمعناه ناهيكم عن الباقي. نحتاج عقول خارجية ولكن بدون تهميش للعقل العماني الصاعد .. نتحدث عن أطباء على مستوى عالي جدا من العلم”

وسأل ناشط الدكتورة صاحبة التغريدة عن سبب العقود المؤقة، حيث قال: “ما هو الغرض من العقود المؤقته دكتوره؟ فكرة العقود المؤقته بحد ذاتها رائعه من أجل تطوير الأداء، يبقى انعكاسات مختلفة في الحكومة من حيث التعميم على الجميع ما بس فئه معينه على أخرى. وانتي ما شاء الله لا يضيرك العمل بعقد مؤقت او دائم، انا متاكد من ان الوزارة من ستطلبك بعقددائم لا انت”

لتجيب الدكتورة ما نصه: “شكراً لك أخي الخطاب .. العقود المؤقتة تم إيجادها كحل بعد أن رفضت الصحة توظيفنا بعد سنة الامتياز ،، قبعنا في بيوتنا ٥ أشهر وسعينا جاهدين من وزارة لأخرى ومن مسؤول لمسؤول إلى أن تم إيجاد هذا الحل المؤقت لنا على أمل أن يتم إيجاد الحل بعده”

وغرد الكثير من النشطاء تحت هذا الوسم، حيث قال ناشط: “القضية أكبر من مجرد راتب أو علاوة مستقطعة قضية ٣ دفعات من الأطباء العمانيين يعملون بعقود مؤقته بلا رقم وظيفي، سنوات الخدمة غير محسوبة ! يؤدون واجباتهم كأطباء كاملة لكن ماذا عن الحقوق؟!! ماذا بعد انتهاء فترة العقود !؟”

وقال أخر ما نصه: الطبيب يضحي بحياته و حياة أهله من أجل سلامة المرضى من اي جنس كانوا و من اي دين، لا يفرق بين ذلك، لكن تأتي المكافئة على هيئة مذلة و استصغار لأبسط حقوقه

أما الناشط عبد الله المقدم فكان له رأي مختلف تماما، حيث كذب الخبر وكذب كل ما نشره الأطباء، حيث قال ما نصه: #عمان_تواجه_كرونا #استقطاع_راتب_الطبيب_العماني هذا الخبرلا أعتقد أنه صحيح فلقد تعودنا أن أبناءعمان لهم التقدير والمعزة في عملهم فمابالك بالكادرالصحي الخط الدفاع الاول للبلدأخواني علينا أن نكون أكثرحرصًا من الذباب اللالكتروني الذي يطلق من حين لآخر هشتاقات لأسباب كلنايعلمها

ما لبث إلا ومسح تغريدته بعد تعرضه لإنتقادات من قبل الأطباء و النشطاء.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.