مصر تطالب السعودية وقف برنامج رامز مجنون رسمي

0

الدبور – زادت المطالب داخل مصر لوقف برنامج رامز مجنون رسمي، حيث اعتبره الكثير من الإعلاميين و الشخصيات السياسية إنه إهانة لمصر ولشعبها، بينما رأى مرتضى منصور إنه أيضا يقوم بأعمال تخالف القانون، بقيامه بإحتجاز أشخاص دون رغبتهم وممارسة ساديته عليهم، الأمر الذي سيؤثر على الأطفال و المشاهدين و المجتمع ككل.

و صرح رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى للإعلام في مصر “جمال شوقي” بأنه سيناشد وزير الإعلام السعودي بوقف برنامج “رامز مجنون رسمي” الذي يعرض على قنوات “mbc” وتقوم فكرته على عمل “مقالب” في ضيوفه، مشددا على أن البرنامج يسيء للإعلام العربي ويهدد النشأ في تكوينهم الأخلاقي.

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج “بالورقة والقلم” المذاع عبر فضائية “TEN” المصرية، الإثنين، قال “شوقي” إن الشعوب تدفع ثمن هذه البرامج التي لا تلتزم بالمعايير الأخلاقية والمهنية والإعلامية، مؤكدا أن التلذذ بتعذيب الضيوف ليس له علاقة بالإعلام والمهنية.

وأضاف أن المجلس فتح التحقيق منذ إذاعة أول حلقة للبرنامج، وأن لجنة الشكاوى في اجتماع الثلاثاء لبحث اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة تجاه البرنامج في إطار الضغط الشعبي لرفضه، مع رصد المخالفات ببعض البرامج الأخرى.

وفي وقت سابق الإثنين، أصدر مستشفى العباسية للصحة النفسية بيانا عاجلا ضد برنامج “رامز مجنون رسمي”، الذي يعرض بداية من الموسم الرمضاني الحالي، موضحا أن البرنامج يحمل كثيرا من العنف والتعذيب والسخرية والاستهانة بالضيوف، والتلذذ بالآلام التي يسببها للآخرين، وممارسة التنمر عليهم، وسط ضحكات مقدم البرنامج، وبما يتنافى مع آدمية الإنسان والإنسانية.

وحذر البيان من أن البرنامج يمثل خطرا وشيكا وتهديدا على الصحة النفسية للمواطن المصري، ومشاهدي البرنامج، كبارا وصغارا، مشيرا إلى أن اسم البرنامج نفسه يسيء للمرض النفسي والمريض النفسي.

وتعرض برنامج “رامز مجنون رسمي” الذي يقدم منذ بداية شهر رمضان، للعديد من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في حين رأى آخرون أن برنامجه نجح في إدخال البهجة والضحك خلال الأوقات الصعبة في ظل تفشي فيروس كورونا.

وشن الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي ايضا هجوما حادا ضد مقالب الفنان المصري رامز جلال وآخرها “رامز مجنون رسمي”، موضحا أنه يتم اتباع نفس الإجراءات كل عام ضد تلك المقالب.

وأشار الجسمي إلى أن مجموعة من المحامين فى مصر تقوم كل مرة بتقديم بلاغات للنائب العام لإيقاف هذه البرامج ولا يتم اتخاذ أي إجراء.

كما أبدى استياءه من المبالغ الفائقة التي تهدر في تكاليف البرنامج وأجور الضيوف الذين يقبلون بمثل هذه البرامج لكي يتم الاستهزاء بهم، زاعما أن ياسمين صبري تقاضت مليوني دولار مقابل حلقة الأحد الماضي.

وتابع الجسمي، خلال فيديو له على حسابه الشخصي عبر “سناب شات”، قائلا: “تخيلوا البارحة حلقة ياسمين صبري.. مليونين دولار (سبعة ونص مليون ريال أو درهم.. ليه لممثلة في حلقة نص ساعة تتهزأ وتمشي”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.