باسم ياخور يفضح برنامج رامز مجنون رسمي ويثبت معرفته تفاصيل المقلب”فيديو”

0

الدبور – الممثل السوري الذي ظهر في برنامج وأثارت حلقته الكثير من الجدل، أثبت بما لا يدع مجالا للشك إنه كان على علم بكل تفاصيل ما سيحصل في حلقة مع الممثل رامز جلال، و الذي يعرض في شهر رمضان.

حيث أبدى العديد من الجمهور استغرابهم من معاناة الفنان السوري باسم ياخور، من “فوبيا” متعددة خلال ظهوره في برنامج “رامز مجنون رسمي”، بعدما إدعى إنه سقط ضحية للفنان المصري رامز جلال وتنفيذ مقلب به.

وصرح باسم ياخور في “رامز مجنون رسمي” أنه يعاني من فوبيا الطيران والزواحف وكان يصرخ بشدة في الحلقة عندما كان يخوفه رامز جلال، وتجسد الأمر في مشهد خوفه من “الثعبان” والذي أُجبر فيه على تغيير رأيه في الممثل الأفضل من وجهة نظره إضافة إلى استنجاده برامز جلال والخضوع لما يقوله.

ولكن لوحظ أن مشهد خوف باسم ياخور من “الثعبان” مع رامز جلال، يخالف ما ظهر عليه في وقت سابق في إحدى حلقات مسلسله “ضيعة ضائعة” حيث ظهر في العديد من المشاهد وهو يحمل “حية” ويخوف بها “بديعة” وهي الشخصية التي تظهر أمامه في المشهد.

ويثير هذا المشهد الاستغراب من موقف باسم ياخور الذي ربما يفضح أن مشاهده من خوفه من الثعبان الذي كان يحمله رامز جلال عبارة عن مشهد تمثيلي، لإثارة تفاعل الجمهور مع الحلقة.

- Advertisement -

باسم ياخور يعلم ما سيحصل وهذا الدليل

وكان قد تفاعل الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي مع حلقة باسم ياخور، مؤكدين أنها الحلقة الأفضل في “رامز مجنون رسمي” حتى الآن، بينما أكد آخرون أنهم صُدموا في باسم ياخور حيث كانوا ينتظرون منه شجاعة أفضل من الوضع الذي ظهر عليه.

ونشر مغرد يُدعى “أحمد”، مقطع فيديو لباسم ياخور من أحد مسلسلاته وعلق قائلًا: “#رامز_مجنون_رسمي #باسم_ياخور .. باسم باخور لما عرف انو رامز عامل فِيه مقلب”، بينما كتب حساب آخر قائلًا: “كنت أحسب إنك ذيب بالشدايد قوي طلعت دجاجت (ن) ماعندك الا الضعوي”.

وتقول عدة مصادر أن رامز جلال يتفق مع كل من يظهر في جميع برامجه كل عام على تفاصيل ما سيحدث وان كل ما يحدث هو تمثيل بإعتبار أكثر الشخصيات م بالأساس ممثلين، ويحصلون على مبالغ خيالية مقابل أداء هذا الدور، وإلا لتعرض أكثرهم لأزمات قلبية خصوصا أن الكثير منهم في سن كبيرة، مثل الراقصة فيفي عبده وغيرها، ولا يمكن تعريض ممثل بهذه السن لمثل تلك المقالب المخيفة بدون علمه و المجازفة بتحمله المقلب و الخوف.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.