محامي عُماني فيصل القاسم في ورطة حسب القانون القطري

0

الدبور – محامي عُماني نشر تغريدة  شرح فيها كيف أن الإعلامي السوري في قناة الجزيرة فيصل القاسم، في ورطة وسيتم ملاحقته في المحاكم القطرية وحسب القانون القطري، بعد تغريدته المسيئة  للسلطان الراحل قابوس بن سعيد رحمه الله على موقع تويتر، وأثار ضجة كبيرة.

وقال المحامي الدولي سرحان الريسي بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: “حول ما صدر من فيصل القاسم في تغريدته المسيئة لـ #سلطنة_عمان ، تم التواصل مع احد مكاتب المحاماة العريقة في دولة قطر التي نرتبط معها بشراكة ، وثبت أن فعل المذكور يشكل جريمة يستوجب معاقبة فاعلها ..”

و أضاف بتغريدة ثانية أيضا ما نصه: “وذلك بموجب المادة 136 مكرر من قانون العقوبات القطري مع المادة 8 من الجرائم الإلكترونية القطري ، مع بيان مكتب التواصل الحكومي القطري في عام 2017 ، ونأمل من #الادعاء_العام_العماني التنسيق مع #النيابة_العامة_القطرية لتحريك الدعوى.”

ومازالت تغريدة فيصل القاسم المسيئة تثير الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي، خصوصا بعدما دخلت اللجان الإلكترونية المعروفة بالذباب الإماراتي على الخط لإشعال الفتنة أكثر و التذكير بالتغريدة المسيئة كل فترة.

إقرأ أيضا: ميدل ايست آي: هل سيستمر السلطان هيثم بن طارق بمواصلة إرث السلطان قابوس بالحفاظ على إستقلالية قرار السلطنة؟

وكان قد أثار الاعلامي السوري، فيصل القاسم، مذيع قناة الجزيرة القطرية، موجة غضب واسعة، في سلطنة عمان، بعد تغريدة أطلقها انتقد فيها التطبيع العربي مع إسرائيل، مرفقاً صورة للراحل السلطان قابوس بن سعيد مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ونشر القاسم تغريدته  قبل أن يقوم بحذفها جراء الهجمة الكبيرة التي تعرض لها والانتقاد العماني الواسع، قائلاً (كتب فائز عمار، كيف تردون عليه؟، من حق الإخوة الفلسطينيين أن يهاجموا الدول العربية التي تطبع أو تدافع عن إسرائيل لكن ألا تعيش السلطة الفلسطينية التي تمثلهم في الحضن الإسرائيلي وتعتاش على الفتات الصهيوني؟، ألا تتحالف حركات المقاومة الفلسطينية مع إيران التي تحتل أربع عواصم عربية), وأرفق هذه التغريدة بصورة للسلطان قابوس ونتنياهو.

وفجرت تغريدة القاسم غضب العمانيين، الذين دشنوا هاشتاج ، لما اعتبروه إساءة القاسم للسلطان الراحل قابوس، والذي يعتبر من أكثر حكام العرب قرباً من شعبه ومن الدول المجاورة، موجهين اتهامات قاسية للمذيع السوري.

وقال المغرد الحرملي: “الطعن في الميت حرام، فما بالك بأعز الرجال وانقاهم، المرحوم طيب الله ثراه سريرته نقيه كنقاء نهر الكوثر، افا انتم اخوننا الاهل قطر بس مثل هذا يطعن يترك ولا يحاسب وهوه مذيع في أكبر قناه مثل الجزيرة”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.