وزير الصحة العماني طفح كيله ويتحدث بصراحة عن خطورة الوضع بسبب كورونا “فيديو”

0

الدبور – وزير الصحة العماني وفي المؤتمر الصحفي الذي يعقده بشكل مستمر للتحدث عن تطورات جائحة كورونا في السلطنة وعالميا، وما تم إتخاذه من إجراءات جديدة وتقديم تقرير دوري عن عدد الإصابات وما قامت به اللجنة العليا، تحدث هذه المرة بكل صراحة ووضوح وهاجم البعض المستهتر من خطورة فيروس كورونا.

الدبور تابع بعض أهم ما جاء في تصريحات وزير الصحة في سلطنة عمان، وحديثه عن المستهترين بمدى خطورة فيروس كورونا، وكيف ان بقية الشعب يدفع ثمن إستهتار البعض الذين لم يتلزموا بتعليمات اللجنة العليا و الحظر المنزلي.

وقال وزير الصحة العماني “نتساءل: ما ذنب الملتزمين بالإرشادات بسبب عدم التزام مجموعات وفئات مما يزيد من عدد الحالات المصابة؟!”

وقال أيضا الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة، عضو اللجنة العليا “هناك توقعات بأن تستمر الجائحة لأشهر أو سنوات، ولابد أن تدرس الدول كيفية عودة الحياة إلى الوضع الطبيعي”.

- Advertisement -

و أكد الدكتور السعيدي بأن الفيروس مازال ينتشر بسرعة، والحالات الحرجة في ازدياد، وبقاء الحالات في العناية المركزة بالاسابيع، وهناك زيادة في عدد الوفيات.

و أضاف أن الوضع المالي و الإقتصادي دائما موضع إهتمام اللجنة العليا ونحاول في كل القرارات التي نتخذها في هذا الجانب أن تكون متوازنة ومنسجمة مع الجوانب الإجتماعية و الصحية.

و أضاف أن الأسبوع الماضي تم التصريح بممارسة حزمة من الأنشطة التجارية وهناك فريق يدرس إعادة فتح حزم أخرى من الأنشطة، ولكن مع الأسف كان هناك إندفاع وعدم تقيد بالإرشادات المحددة من قبل الكثير من المراجعين و العاملين في تلك الأنشطة التي تم فتحها.

ولكنه أضاف ان أغلب المجتمع متقيد وملتزم بإجراءات التباعد والجهات المعنية ستتخذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين، لان شخص واحد تسبب بإصابة ١٣ فردا من عائلته نتيجة الإهمال و الإستهتار.

وقال وزير الصحة العماني أيضا: عدد الاصابات بين العاملين الصحيين 106 حالات، 20% منها مرتبطة برعاية المرضى وهذا دليل على تقيدهم بارشادات الوقاية داخل المؤسسات الصحية، و80% من تلك الحالات مرتبطة بالعدوى والمخالطة في المجتمع.

وعلق النشطاء على كلام وزير الصحة وأثنوا على صراحته وحديثه بكل وضوح عن ما يجري في السلطنة، حيث قال ناشط ما نصه: “وزير الصحة يقدم الصورة الحقيقية لمشهد كورونا .. التهوين من شأن خطر الوباء سيؤدي الى نتائج وخيمة .. ولكن تسريع وتيرة اكتشاف البؤر تبقى الأهم .. صدى عودة الحياة الى وضعها الطبيعي الذي تتردد أصداءه حول العالم ينبغي ان نكون حذرين منه واي عودة لنشاط ينبغى ان تكون محسوبة .”

وكرر الوزير وشدد على الإلتزام بالتعليمات التي صدرت من اللجنة العليا، حيث قال في المؤتمر الصحفي ما نصه: “نكرر مناشدتنا للجميع بأهمية التقيد بالتباعد الجسدي والمجتمعي وغسيل اليدين بالماء والصابون والبقاء في المنزل في حال وجود أي أعراض تنفسية” لأن أغلب الحالات التي تم الإعلان عنها بالامس كانت بسبب التجمعات العمانية.

إقرأ أيضا: الشاهين العماني يكشف معلومات خطيرة عن إعتقال الإمارات للشاب العماني عبدالله الشامسي 17 عاما بتهمة التجسس!

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.