سلطنة عمان غير: الشعب يطالب بفرض الحظر الكلي في السلطنة و الشاهين يتدخل

1

الدبور – سلطنة عمان ولأنها مختلفة عن باقي دول العالم في طبيعة شعبها وإرتباطه بوطنه، تجد لأول مرة يخرج الشعب ليطالب بنفسه فرض الحظر الكلي  للتخلص من جائحة كورونا في السلطنة، و التحكم بعدد الإصابات وإنتشار العدوى السريع، فيما بقية الشعوب تتذمر من فرض الحظر الكلي وتحاول مخالفته بشتى الطرق، لما له من تداعيات صعبة، سواء إقتصادية او نفسية.

فقد إنتشر خلال ساعات وسم “هاشتاق”: نطالب بفرض الحظر الكلي في السلطنة” على وسائل التواصل الإجتماعي، بشكل كبير، وشاركت شخصيات ونشطاء معروفين بتأييد الفكرة، خصوصا بعد إرتفاع عدد الإصابات، وبعد حديث وزير الصحة قبل أيام و بكل صراحة عن وجود بعض المستهترين خاصة في شهر رمضان.

وعلق الشاهين العماني، الناشط على موقع تويتر و المعروف محليا وعربيا بعد دفاعه الشرس عن وطنه وكشف الحقائق بكل أدب وحرفية، علق على المطالب الشعبية بفرض الحظر الكلي حتى تتخلص السلطنة من هذا الوباء ولتوفير الوقت و الجهد على الدولة و الشعب على المدى البعيد.

وقال في تغريدته التي لسعها الدبو ما نصه: “لم تأتي المطالبة من فراغ بل بعد مشاهدات حقيقية وحية لكمية الاستهتار الفردي والجماعي خاصة في رمضان ضاربين بقواعد الأمن والسلامة ونصائح اللجنة العليا ووزارة الصحة وشرطة عمان السلطانية عرض الحائط معكم #نطالب_بالحظر_الكلي_في_السلطنه وأن تنقع الخيازرين والعساوة في ظهور المخالفين”

- Advertisement -

وعلق الكثير من النشطاء على التغريدة بالتأييد و الموافقة على هذا المطلب الشعبي، الذي يفرض بالعادة من قبل الحكومات ويستاء منه الشعب، إلا في السلطنة فطلبه الشعب و الحكومة تفكر في تطبيقه إن إستمر الحال على ما هو عليه في عدد الإصابات والوفيات.

حيث قال ناشط معلقا على تغريدة الشاهين ما نصه: “والله حرام احنا صاكين على عمارنا صار لنا شهرين ومستوين مثل النمل نطلع نجيب أكل ونرجع بيوتنا. ويجي شخص مستهتر ويخرب كل شيء في لحظة. اي أسرة ما مرت عليها حالة إصابة ما مستوعبة الخطر المحدق بها.”

وكان وزير الصحة العماني الدكتور أحمد بن محمد السعيدي قد تحدث بكل صراحة وشفافية عن الوضع في السلطنة،  وقال “نتساءل: ما ذنب الملتزمين بالإرشادات بسبب عدم التزام مجموعات وفئات مما يزيد من عدد الحالات المصابة؟!”

إقرأ أيضا: وزير الصحة العماني طفح كيله ويتحدث بصراحة عن خطورة الوضع بسبب كورونا “فيديو”

ودخل على موضوع المطالب بفرض الحظر الكلي  أيضا السيد محمد سليمان تميم الهنائي، وهو عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلا، وعلق على المطالب بشكل مختلف حيث قال ما نصه كما لسع الدبور: “نحن شعب إذا أردنا استطعنا… لماذا نطالب أن يفرض علينا الحظر؟ لماذا لا نفرضه على على انفسنا طوعاً وحباً في انفسنا ووطننا…. خروجك يعرضك للخطر! فلماذا لا تبالي بنفسك وبغيرك… كُن انت التغيير والتزم في بيتك ولا تخرج إلا للضرورة القصوى.”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. آمبراطور السلطنة يقول

    نعم يجب ونطالب ب حضر التجول في الشوارع والتصدي لهذي الجائحه فعلاً لاحظنا في الاونه الاخيره استهتار من بعض الشباب وبالاخص النساء ولاكن كل راع مسؤلاً عن رعيته وولاكن ي الشاهين هذي اللغه التي اطلقتها لغة القراقيع بخيازرين وعساوه نحن لسنا عبيد العرب او حمير اعزگم الله نحن تكفينا الاشاره وكفينا ووفينا..
    ودمتم في رعاية الله..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.