كويتي يصاب بهستيريا من العزل ويعتدي على الأمن والمارة (فيديو)

0

الدبور – كويتي يبدو إنه أصيب بهستيريا الحجر الصحي، فقام بالإعتداء على المارة في الشارع بآلة حادة بيدها وقام بتكسير المحال التجارية بشكل هيستيري، مما إضطر رجال الامن التدخل ولم يسلموا منه.

فقد ضبطت الأجهزة الأمنية في الكويت أحد المواطنين في منطقة المهبولة المعزولة احترازياً عقب إتلافه عدة محلات بقطعة حديد وتهديده لرجال الأمن بالقتل بوساطة آلة حادة كانت بحوزته.

وبحسب وسائل إعلام محلية “فإن المواطن في العقد الثالث من عمره وقد شوهد أثناء إتلافه للمحلات وتهديده للمارة ورجال الأمن بالسكين، ليتم على إثره التفاوض معه ومحاولة تهدئته من قبل رجال الأمن الذين ضبطوه وأكدوا بأنه كان بحالة غير طبيعية”.

وتم بعدها إحالته إلى أحد المخافر الأمنية للتحقيق معه ومعرفة دوافعه من هذا الفعل، وسط توقعات “أن يكون ما أقدم عليه مرتبطا بالحظر المفروض على منطقة المهبولة منذ أسابيع وهو ما أثار استياء العديد من المواطنين لعدم السماح لهم بمغادرتها”.

بينما صرح أكثر من دكتور أن العزل أو الحجر الصحي حتى لو كان على مستوى مدينة كاملة، فهو يشكل خطرا على الصحة النفسية في المدى البعيد ويؤدي إلى كثير من المشاكل الإجتماعية، خصوصا إذا صاحب العزل البطالة وقلة الموارد المالية.

وتم فرض العزل على منطقتي المهبولة وجليب الشيوخ التي يشكِل الوافدون النسبة الأكبر من سكانها بعد اكتشاف إصابات كبيرة بفيروس “كورونا” فيها، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للسيطرة على الوضع الصحي وتجنب انتشار الفيروس.

وكان اللواء المتقاعد حمد السريع قد نشر بوقت سابق مقطع فيديو أظهر لحظة ضبط المواطن، حيث تم التفاوض معه دون استخدام القوة وتفتيشه قبل أن يصعد إلى سيارة الأمن التي نقلته إلى مركز أمني لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وعلق النشطاء متعاطفين مع المواطن الكويتي، مع إنه إرتكب جريمة حسب القانون، ولكن ما تمر به البلاد و المنطقة جعل الناس تتعاطف مع من يخرج عن طوعه رغما عنه، لان العزل يسبب الكثير من الأمراض النفسية، حيث قال ناشطة معلقة على الفيديو ما نصه: “الله يهون عليه ويشفيه ويفرج همه ويستر عليه يارب ويسخر له من يعينه، ضغوط او مرض الله يعين والحجر طول والناس لها ظروف وعندها مشاكل والله يعطيهم العافيه الشرطة”

إقرأ أيضا: المعارض العماني نبهان الحنشي يشجع على المثلية الجنسية في سلطنة عمان

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.