متطوع كويتي أم بلطجي؟ شاهد المعركة في نهار رمضان وقبل الحظر الكلي بساعات

0

الدبور – متطوع كويتي من ضمن اللجان التطوعية لخدمة سكان دولة الكويت خلال آزمة فيروس كورونا، تحول إلى بلطجي، وربما هي تداعيات جائحة كورونا النفسية التي دمرت الكثير من نفسيات الناس، خصوصا بعد فرض الحظر الكامل في دولة الكويت.

فقد تم تداول مقطع فيديو في الكويت عبر مواقع الواصل الاجتماعي أثار موجة غضب واسعة، حيث يوثق الفيديو اعتداء مواطن كويتي متطوع على عامل من العمالة الوافدة بالكويت.

ويظهر من مقطع الفيديو الذي لسعه الدبور ضرب الرجل الكويتي للعامل بمحطة الوقود، وهو يوبخه ويشتمه دون أي حراك من الآخر، ليتدخل أحد رجال الأمن وينقذ الوافد من يده، ليقوم أحد الزبائن الواقفين بسياراتهم بالمحطة، بتصوير المشهد من مرايا سيارته.

وأثار المقطع المتداول ردود أفعال كبيرة عبر “تويتر” معتبرين بأن ما جرى مخالف للقانون ويجب محاسبة الرجل المعتدي، لقيامه بجريمة الاعتداء على العامل، وخصوصا إنه يرتدي سترة المتطوعين للخدمة في الكويت، فالمفروض به أن يتحمل الصيام و الحجر ويخدم لا أن يشتم ويضرب لأقل سبب وكأنه بلطجي وليس متطوع للخدمة.

وفي ذلك قال أحد المغردين: “الكويت بلد قانون، لا نقبل بضرب أي وافد أو مقيم على أرض الكويت، فهم ضيوفنا ولهم كل الاحترام والتقدير، تصرف فردي شاذ لا يمثل أهل الكويت ومن يُخطئ يجب أن يُحاسب، وفق القانون”. وتابع: “ونطلب محاسبة المتطوع واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه فوراً”.

وقالت ناشطة أخرى: “ليس مبرر للضرب ولكن مضغوطين جداً والقرارات صريحة وفعلا البعض مستفز لأقصى حد يودي كل تعبهم ومجهودهم بالأرض بسبب عدم الالتزام يعني واحد مريض كورونا لأنه مو ملتزم يضيع معه ألف واحد وهما المتطوعين وصيام وحر وتعب”.

يذكر أنه قبل يومين أصيب  أيضا بهستيريا الحجر الصحي، فقام بالإعتداء على المارة في الشارع بآلة حادة بيده وقام بتكسير المحال التجارية بشكل هيستيري، مما إضطر رجال الامن التدخل ولم يسلموا منه، بل قام بالإعتداء عليهم وتهديدهم حتى سلم نفسه لهم طواعية.

إقرأ أيضا: كويتي يصاب بهستيريا من العزل ويعتدي على الأمن والمارة (فيديو)

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.