إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لبناني لعشيقته: يا بنعيش مع بعض يا بنموت مع بعض والنتيجة مروعة شاهد الفيديو!

0

الدبور – لبناني قال لحبيبته قبل أن يقرر إطلاق النار على رأسها مباشرة ليرديها قتيلة، يا بنعيش مع بعض يا بنموت مع بعض، وهذه كانت آخر كلماته قبل أن يطلق النار على رأسها ومن ثم على رأسه وينتحر، ليجتمع بها في الجنة كما قال، وحتى لا تكون لشخص غيره بعد قرارها الإنفصال عنه.

حيث كشفت معلومات أمنية سبب الجريمة المروّعة التي منطقة الجديدة – الفنار في لبنان، والتي تمثّلت بإقدام عسكري على قتل صديقته بإطلاق النار عليها ثم الإنتحار.

وأكدت المعلومات انّ خلفية القتل التي حصلت هي لدوافع عاطفية وعلاقة شخصية، وأن حبيبته قررت الإنفصال عنه، وحاول عدة مرات ثنيها عن قرارها، واخبرها إنه لا يستطيع العيش بدونها او تخيل أن تكون لرجل غيره، ولكنه أصرت على قراراها.

واتخذ العسكري اللبناني بعدما يأس عن ثنيها عن قراراها، إتخذ قرار ان يجتمع معها في الجنة كما قال قبل أن يقدم على فعلته، وذهب إليها في مقر عملها قال كلماته الأخيرة لها، وحاولت الفتاة المسكينة إقناعه بان لا يفعل، ووعدته أن تعود إليه وتتراجع عن قرار الإنفصال ولكنه لم يصدقها.

إقرأ أيضا: متطوع كويتي أم بلطجي؟ شاهد المعركة في نهار رمضان وقبل الحظر الكلي بساعات

فقام بإطلاق النار على رأسها مباشرة، ولأنه عسكري متدرب أصابها في مقتل، ومن ثم إنتحر، وصورت كاميرا المحل الذي تعمل به وقائع الحادثة كاملة.

وذكرت تقارير أن رتيب في مخابرات الجيش اللبناني، وتأتي هذه الجريمة بعد أيّام قليلة على “مجزرة بعقلين” التي ارتكبها لبناني وأعدم عشرة أشخاص بينهم زوجته وشقيقاه .

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد