إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كاتب سعودي: السعودية ستستخدم سلاح “الحلب” لتركيع قطر، وناشط عماني يرد عليه!

الدبور – كاتب سعودي مصروف عليه، وكلف الدولة ملايين الدولارات ليحصل على لقب كاتب وناشط وسياسي ومحلل، هذا غير ما دفعه للحصول على متابعين في موقع تويتر، نشر تغريدة ستركع دولة قطر للسعودية العظمى قريبا.

الكاتب السعودي عبد اللطيف بن عبد الله آل الشيخ، من العائلة التي تتصدر المشهد سواء الديني أو الترفيهي، فهي في كل المجالات، نشر تغريدة إستخدم فيها السلاح النووي السعودي الفتاك، الذي إستخدمته السعودية العظمى في بداية الحصار وراهنت على قوته، ألا وهو سلاح حليب المراعي الذي قطعته عن الشعب القطري المسكين.

فأراد آل الشيخ تذكير الشعب القطري بمنتوجات المراعي التي لم يستطع حتى اليوم العيش براحة بدونها، فنشر تغريدة قال فيها ما نصه: “متى سيذوق القطريين #لبن_المراعي و #فيمتو ؟!متى سيذوق القطريين #لبن_المراعي و #فيمتو ؟!”

هذا مستوى تفكير النخبة في السعودية وليس العامة، وفي العشر الأواخر من رمضان، وفي ليلة ربما تكون ليلة القدر، يخرج كاتب من أرض الحرمين، ينشر خطة تركيع الشعب القطري عن طريق منتوجات المراعي، الصناعة الوحيدة التي تجيدها السعودية وهي الحلب، تحلب البقر ويحلبهم ترامب.

الناشط العماني أبومستهيل رد على التغريدة بقوله: “بالله عليكم أسألكم كشعوب خليجية ما هذا التفكير الحيواني بمنتجات الألبان؟ بالله عليكم صراع بين دول يستخدم فيه اللبن؟؟ لا أستبعد أن ترى إعلاميين من بنغلاديش أو دول أفريقيا الفقيرة يصفون إعلاميين الخليج أنهم أغبى وأسمج عقليات بالكرة الأرضية والمصيبة 5 آلاف صوت يعني 5 آلاف غبي بساعة”

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of Ahmed
    Ahmed يقول

    وين نعمة العقل ..حكام السعوديه يحلبون البقر لحليب المراعي. ..وامريكا تحلبالسعوديه مليارات الدولارات .. الشعب مسكين في السجون و القتل بطريقة المافيا وتحطيم منازلهم لبناء مستوطنات و البطاله وقتلهم في حرب مع اليمن وتدخين سحاىر مسرطنه من عند كما يقولوا أبناء عمومتنا..وووو
    حتى متى يا الشعب السعودية العظمى

  2. Avatar of Merzoug
    Merzoug يقول

    مستوى بلييييييد وعقلية منتهية الصلاحية. أنتم والانعااام سواء بل اضل

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد