شاهد: كويتي يضرب والدته في نهار رمضان من أجل إرضاء زوجته (فيديو)

0

الدبور – كويتي وفي نهار شهر رمضان، وفي حرمة شهر الرحمة ووصل الأرحام، قام بضرب والدته أمام زوجته، ليرضيها، في مشهد مؤلم يدمي القلب، حيث لم تغب عنه حرمة إنها والدته ولا حرمة شهر رمضان، بل غابت عنه الإنسانية كلها مع سيدة كبيرة بالسن وإن كانت جارته فما بالك إنها والدته.

وتحدث الإعلامي الكويتي “صالح الجرمن”  عن تفاصيل القصة المؤثرة، خلال برنامجه “أزمة وتعدي” المذاع عبر إحدى الشاشات الكويتية، خلال شهر رمضان المبارك، وقام بسرده تفاصيل قصة صادمة لاعتداء كويتي على والدته بأول أيام الشهر الكريم.

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مقتطف من البرنامج، يقول فيه الإعلامي الكويتي، عن قصة رجل قام بضرب والدته، في أول أيام شهر رمضان المبارك، وذلك من أجل زوجته.

وقال الإعلامي الجرمن خلال الحديث عن القصة: “رسالة جت لي تعوّر القلب، في بداية رمضان وأتمنى صاحب الموضوع يكون يتابع الحلقة، ودعيت على الفطور انك تطالع الحلقة، وإذا أنت تتابعني اسمع الكلام هذا “موجهاً كلامه للابن الضال”: اللي سويته أول رمضان في والدتك عشان زوجتك، هذا في الدنيا والآخرة ما رح تتوفق فيه”.

وتابع: “واسمع أقلك كلمة ثانية حطها حلقة ثانية بودنك، المرأة اللي تجيشك على أمك هذه مو مرأة، واللي تسويه اليوم بأمك باكر عيالك يسوونه فيك”. وتابع: “اسمع كلمة مني، مسألة إنك تمد إيدك على أمك بأول يوم رمضان، إعلم أنك مسوي شي بدنيتك الله أعلم شو هو، واسمع أقلك نصيحة اترك عنك مرتك، اللي شيشتك وخلتك ترفع يدك على أمك، لا بارك الله فيك ولا بزوجتك”.

- Advertisement -

وزاد ناصحا الشاب:” هذه أمك اللي ربتك وصبرت عليك وعلمتك وسوتك ومشت ليل نهار عليك، وهذه اللي فرحت لك يوم عرسك أكثر من زوجتك، وهذه اللي كانت تنصح زوجتك، بس لو زوجتك أصيلة ما تقلك هذا الكلام، وأقلك هالكلمة، مثل ما سويت بأمك راح يجي اليوم اللي عيالك يسوون فيك هكذا، وبعد الأزمة زوجتك رح تسوي فيك كذا”.

وأثارت فعلة الابن الضال بوالدته موجة غضب كبيرة من قبل متابعي البرنامج، الذين اعتبروا بأن ما جاء به هذا الابن بحق أمه جريمة كبرى، لا يغفرها دين ولا قانون، فيما طالب آخرون بضرورة معاقبته وسجنه على هذا الاعتداء بحق والدته وجعله عبرة لمن يعتبر.

إقرأ أيضا: خليجي رفض ان يقدم لعامل وجبة الإفطار لأنه غير مسلم.. فيديو أثار ضجة واسعة

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.