كاتب سعودي يهاجم الدكتور زكريا المحرمي بألفاظ خادشة، و الشاهين العماني يتصدى له

0

الدبور – وعلى طريقة الذباب السعودي غضب واستنفر من تغريدة كتبها الدكتور العماني المعروف و الناشط على موقع تويتر ، تحدث فيها بشكل عام عن حالة اللا وعي التي يعيشها البعض في العالم العربي، فإذا به يضغط على جرح هذا الكاتب السعودي التابع لذباب القحطاني.

الدكتور زكريا المحرمي كتب تغريدة عن حالة حصلت من أيام على موقع تويتر ، حيث قال بتغريدة لسعها الدبور من حسابه الرسمي، ما نصه: “التفاعل الهائل مع #مرزوقه_مليون_لايك و #كلنا_مع_ابوقحط حتى من قبل كتاب وإعلاميين وأدباء يكشف حجم التفاهة المختزنة في اللاوعي العربي، لكي يستيقظ العقل العربي من سباته ينبغي علينا التصدي للتفاهة لا تسويقها بدعوى الفكاهة والمرح”

لم يذكر فيها بسوء، ولا بالتلميح، وحتى لم يذكر حليفتهم الوحيدة الإمارات بأي سوء، ولكنها إستفزت أحد كوادر الذباب السعودي ويدهى إبراهيم الهاشمي، ليرد على المحرمي بالطريقة السوقية الذبابية، حيث قال ما نصه: “لو كانت مسابقة في ايران او قطر ايها التافه كنت طبلت وغردت وصفقت لك نوائح الحزيرة ومشتقاتها من الكلاب التي ارضعتك ولكن لاغرابة منك فأنت معروف بالكذب والدجل انت تشوه عمان وعمان براء منك ولاتمثلها انت تمثل الشر ايها المرتزق الاجير عليك الذل والمسكنه والهوان الى يوم الدين .”

- Advertisement -

ليتصدى له ، الناشط الشرس من ، ويقول له: مرحبا ابراهيم، عندما تخاطب زكريا المحرمي خاطبه بلفظ (دكتور زكريا) بصفته، أو (استاذ زكريا) احتراما له، أو حتى (عمي زكريا) تواضعاً منك فهو لم يأتي بشهاداته من جامعة الإمام اونلاين ولم يكتب مؤلفاته بأقلام الآخرين بل ترك لنا ولكم علماً وأدباً”

و أضاف أيضا بتغريدة ثانية محاولا الشرح له معنى التفاهة الحقيقي الذي يتهم الدكتور زكريا به، لعل وعسى، اما التفاهة فهي أن يتطاحن الملايين بشعرائهم وأعلامهم ووجهائهم و شيوخهم ومطربيهم وطبالاتهم من أجل ما يعادل ٥٠ ريال عماني. فأي ذل ومسكنة وهوان هذا يا ابراهيم؟ انصحك بسعة البال والاعتذار للدكتور زكريا وشكره على قول الحق دون خشية لومة لائم وفقكم الله جميعاَ وانار عقولكم.

يذكر أن زكريا المحرمي هو ناشط وطبيب عماني وله عدة مؤلفات، وكتب عدة مقالات في أكثر من موقع و صحيفة في عدة دول عربية، ويعمل طبيب في مستشفى جامعة السلطان قابوس، وعضو مجلس أمناء جائزة السلطان قابوس للثقافة و الآداب و الفنون.

إقرأ أيضا: قرار السلطان هيثم بن طارق أعجب كاتب كويتي وتمنى لو حصل في الكويت؟

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.