معركة دامية بالأسلحة الثقيلة في عسير السعودية خلفت 6 قتلى (فيديو وصور)‎

0

الدبور – حامية الوطيس وقعت يوم الثلاثاء، في محافظة الأمواء التابعة لمنطقة عسير في خلفت 6 قتلى وعدد من المصابين في جريمة أثارت ردود فعل غاضبة تجاه اقتناء السلاح واستخدامه في المشاجرات.

وكانت وسائل إعلام محلية، قد قالت إن الجهات الأمنية في منطقة عسير الواقعة في جنوب غرب البلاد، باشرت بلاغاً عن معركة دامية بالسلاح، خلفت عدداً من القتلى والمصابين، بينما لم يصدر بيان رسمي من شرطة المنطقة حتى ساعة إعداد التقرير.

ويقول سكان محليّون في المنطقة إن خلافاً بين عائلتين في محافظة الأمواه، تحول لمشاجرة جرى فيها استخدام السلاح، ليسقط ستة قتلى ومصابين يتلقون العلاج حالياً دون معرفة خطورة إصاباتهم.

وحسب ناشط يدعى محمد بن عبدالله، فإن أربعة من القتلى ينتمون لإحدى العائلتين المتشاجرتين، وينتمي القتيلين الآخرين للعائلة الثانية، وأن الخلاف بينهما يرتبط بأرض في ”الأمواه“، نتج عنه معركة دامية حامية الوطيس.

- Advertisement -

وكتب عبدالله عبر تويتر يوم الثلاثاء، ”وقع صباح اليوم مشاجرة بين آل سلمان بن عبيد عوال ذيب بن ترشة وآل جميح على بن الليلية بسبب ارض وقد راح ضحيتها أربعة قتلى من عوال بن ترشة وقتيلين من آل الليلية وفيه مصابين الله يرحم المتوفين ويشفى المصابين نسأل الله السلامة أمور وفتن يندى لها الجبين“.

إقرأ أيضا: ضبط مُسن وهو يغتصب فتاة معاقة، وهذا ما فعله الاهالي به؟!

بينما نشر ناشط آخر يدعى ”م.مقرن الشهراني“ أربع صور لشبان قال إنهم قضوا في المشاجرة، حيث كتب في تغريدته تحت الوسم ”#اطلاق_نار_الامواه“ ”هؤلاء الاخوان ادعوا لهم بالرحمة والربط على قلب امهم“.

ونشر مدونون مقطع فيديو قالوا إنه يوثق جانباً من المشاجرة التي زعم بعضهم أن عدد قتلاها بلغ خمسة فقط وليس ستة، وأن الخلاف كان على الصيد وليس على أرض.

زنشر الفيديو عبد الله الفحطاني وعلق قائلا: “الله عافنا مما ابتلاهم واللهم ارحم امواتهم واموات المسلمين”

ويظهر في صورة متداولة على أنها من مكان المشاجرة، سيارات لرجال الأمن في موقع خارج المدينة كما يبدو، بينما يمل عدد من الرجال الذين يرتدون الزي المحلي أسلحة رشاشة، ويمكن مشاهدة جثتين مغطاتين على الأرض.

وقال المغرد عبد العزيز بتغريدة لسعها الدبور أيضا: “نتمنى من الأمير تركي بن طلال وكما عهدنا حرصه على الضبط والربط بحيث يتم تنفيذ القصاص في القتل العمد والغاء الديه،وكذلك يتم سحب جميع الاسلحه من هذه المناطق أسوةً ببقية المناطق، ويعيين مسؤولي الأمن والمراكز من خارج المنطقه للقضاء على الواسطات والفوضى والدموية!!”

وغالبية الروايات المتداولة حول المشاجرة الدامية، تربطها بخلاف على أرض، ولم يصدر بيان رسمي حتى كتابة هذا الخبر.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.