ناشط عماني يكشف بالدليل كيف تمول أبوظبي المعارض العماني الهارب سعيد جداد

0

الدبور- ناشط عماني كشف بالدليل كيف تمول أبوظبي المعارض العماني الهارب سعيد جداد، فبعد فضيحة الفيديو المفبرك، وبعدما كشف النشطاء فبركة فيديو الوزير العماني يوسف لن علوي، كشف ناشط عماني علاقة من نشر الفيديو وهو المعارض العماني سعيد جداد بمخابرات أبوظبي.

فأبت الحقارة أن تغادر أهلها، وكما توقع الكثير من النشطاء أن الفيديو صدر من جبل علي في الإمارات، فقد ثبت ناشط عماني علاقة الهارب سعيد جداد بمخابرات أبوظبي، وكيف تموله وهو في مقر إقامته في لندن.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان بموجة غضب واسعة ضد الإمارات وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، عقب تداول صورة تجمع مستشاره الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله في لندن بالهارب العُماني سعيد جداد ما يثبت وقوف مخابرات أبوظبي وراء محاولات نشر البلبلة في مسقط وقلب نظام الحكم من خلال المرتزقة المأجورين أمثال جداد وشلته في لندن.

وتظهر الصورة المتداولة على نطاق واسع عبدالخالق عبدالله رفقة سعيد جداد في لندن، لتؤكد أن التسجيل المفبرك الذي نشره العماني الهارب مؤخرا ليوسف بن علوي والقذافي وصله من المخابرات الإماراتية لضرب علاقة السلطنة بمحيطها الخليجي.

حيث نشر الكاتب العماني البارز عباس المسكري الصورة وعلق بقوله ساخرا:” تحية من الأعماق للمستشار السيلسي لسمو الشيخ محمد بن زايد الدكتور عبدالخالق وهو يقدم النصح الطيب للمدعو سعيد جداد وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على عمق الحب لعمان في قلب الدكتور عبدالخالق رغم إن السلطات منعته من الدخول منذ سنوات بسبب تطاوله على عمان إلا إن ذلك لم يمنعه من إعلان حبه”

- Advertisement -

وكان الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله، وصف في تغريدته تلك لندن بأنّها “عاصمة المعارضة الخليجية” وقال إنه التقى ببعضهم خلال اليومين الماضيين.

وتفجرت في الأيام الأخيرة فضيحة محاولة النظام الحاكم في دولة الإمارات إشعال فتنة جديدة بين دول الخليج العربي هذه المرة لضرب علاقات المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان.

وكشفت مصادر حقوقية معارضة في أبو ظبي عن تنسيق ودعم رسمي من النظام الإماراتي للناشط العُماني الهارب إلى بريطانيا سعيد جداد مقابل قيامه بنشر تسجيل مفبرك لوزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي مع الرئيس الراحل السابق معمر القذافي.

إقرأ أيضا: سعيد جداد العماني الهارب تعرض للتهديد بالقتل من قبل أبوظبي بعد فضيحة المقطع المفبرك (فيديو)

وذكرت المصادر أن نشر الفيديو المفبرك استهدف تأزيم العلاقات بين سلطنة عُمان والسعودية ضمن مساعي أبو ظبي لعزل الرياض عن محيطها الخليجي بإنشاء عداوات مدبرة بينها وبين دول الخليج.

في الوقت ذاته استهدفت فتنة الإمارات ضرب وساطة متقدمة تولتها سلطنة عُمان خلال الأيام الأخيرة بشكل غير معلن لحل الأزمة الخليجية وإنهاء حصار دولة قطر الذي كانت أبو ظبي المدبر الرئيسي له.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.