بعد عجز الشرطة: ولاية مينيسوتا الأمريكية تستدعي الحرس الوطني لوقف الاحتجاجات (فيديو)

0

الدبور – بعد عجز الشرطة من التحكم في الإحتجاجات التي إندلعت عقب قتل شرطي أمريكي أبيض لمواطن أسود عن طريق جثم ضابط الشرطة بركبته فوق عنقه وهو مكبل اليدين، رغم إستغاثة المجني عليه إنه لا يستطيع التنفس وإستغاثة من قام بتصوير المقطع الذي أشعل الثورة في شوارع الأمريكية، استدعى حاكم الولاية الحرس الوطني يوم الخميس، للمساعدة في استعادة الأمن بعد احتجاجات عنيفة على مدى يومين في مدينة منيابوليس  بينما .

وأمر الحاكم تيم والز قوات الحرس الوطني بمساعدة الشرطة، بينما يسعى مسؤولون محليون واتحاديون لتخفيف التوترات العنصرية التي أثارها اعتقال جورج فلويد (46 عاما) مساء الإثنين على نحو أفضى لوفاته.

وتم فصل رجال الشرطة الأربعة الذين شاركوا في الواقعة، ومن بينهم الضابط الذي شوهد وهو يضغط بركبته على عنق فلويد الذي كان ممدا على الأرض.

واعتذر قائد الشرطة مداريا أرادوندو لأسرة فلويد قائلا: ”أنا آسف بشدة للألم والدمار والصدمة التي تركتها وفاة السيد فلويد في نفوس أسرته وذويه ومجتمعنا“.

وبعد ساعات وخلال مؤتمر صحفي مشترك، دعا المسؤولون المشرفون على التحقيقات من وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي ومكتب البحث الجنائي والادعاء المحلي، إلى التحلي بالهدوء بينما هم يجمعون الأدلة. وقال مايك فريمان مدعي مقاطعة هنيبين أمام الصحفيين: ”امنحونا الوقت كي ننجز المهمة على النحو الملائم، وسنحقق لكم العدالة. أعدكم“.

- Advertisement -

وأقر فريمان بأن أسلوب الشرطي الذي ظهر بالفيديو كان ”مريعا“ وقال: ”مهمتي أن أثبت أنه انتهك قانونا جنائيا“.

ووقعت مساء الأربعاء، اضطرابات لليلة الثانية على التوالي، وانتشرت أعمال السلب والنهب وإضرام النيران والتي بدأت بعد ساعات من حث رئيس البلدية جيكوب فراي، الادعاء المحلي لتوجيه اتهامات جنائية في القضية. ولقي شخص حتفه، واعتقل 5 آخرون بمظاهرات الخميس.

إقرأ أيضا: لبنانية بيتها الثاني مركز الذباب تطالب شيطان العرب بالإطاحة بالوزير يوسف بن علوي!

وقال جون إيلدير، رئيس الشرطة في مدينة منيابوليس، إن شخصًا لقي حتفه نتيجة إطلاق النار عليه في مصادمات بين المتظاهرين، فضلا عن اعتقال 5 آخرين قال إنهم ضلعوا في حوادث حرق ونهب للمحال التجارية.

 

 

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.