تفاصيل خطيرة وصادمة بقضية فتاة التيك توك منة عبدالعزيز (فيديو)

1

الدبور – تفاصيل خطيرة ومثيرة وصادمة تم الكشف عنها بقضية فتاة التيك توك المصرية القاصر منة عبد العزيز، تم الكشف عنها بعد تحقيقات مكثفة من قبل النيابة، وصلت إلى نتيجة أن هناك خطرا ما ينخر بالشباب، ولابد من الوقوف عنده لما وصل به الحال في مصر.

و أمرت النيابة العامة في مصر بحبس فتاة التيك توك ”آية“ وشهرتها ”منة عبد العزيز“ و6 آخرين 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على الفسق والفجور من خلال ”تيك توك“.

وقررت النيابة انتداب الطبيب الشرعي للكشف على المتهمة المذكورة للتعرف على كيفية حدوث إصاباتها ومدى وقوع تعدٍ جنسيٍّ عليها. وقالت النيابة إنها آثرت عدم الإفصاح عن تفصيلات الوقائع التي أقر بها المتهمون في التحقيقات؛ لما فيها من واقع أليم فضلت عدم الإعلان عنه.

وأوضحت أن المتهمة المذكورة وإن ارتكبت جرائم -أقرت ببعضها- تستحق العقاب، إلا أنها على حداثة عمرها وعدم بلوغ رشدها قد دفعتها ظروف اجتماعية قاسية تعرضت لها -من فقد المأوى والأهل، والسعي لتوفير سبل المعيشة- إلى الوقوع في فخاخ ارتكاب تلك الجرائم، وإلى حياة بالغة الخطورة جمعتها بباقي المتهمين الذين جنوا عليها، فمنهم من واقعها كرهًا عنها ومنهم من هتك عرضها بالقوة والتهديد، وسرقها بالإكراه، وضربها وأحدث إصابتها.

- Advertisement -

وبينت أن المتهمة لم تكن لتُعلن عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن صُلحها مع أحد الجانين عليها والسكوت عن الآخرين على استياء منها، إلا تحت تأثير ضغط مارسه ذوو هذا الجاني عليها وإغرائها بهدايا على حداثة عمرها لاسترضائها ودفعها للإعلان عن هذا الصلح على خلاف رغبتها.

وأكدت النيابة العامة أن التحقيقات في تلك الواقعة وغيرها من الوقائع التي باشرتها خلال الفترة الأخيرة، قد تبين منها أن ناقوس مخاطر محدقة بشباب هذه الأمة قد دقَّ لإنذار المجتمع كله، تلك المخاطر التي تسللت إليهم عبر منافذ إلكترونية وحدود سيبرانية لا تحظى بأيِّ نوع من الرقابة تحت شعارات مزيفة نادت -كذبًا وزورًا- بحرية التعبير والإبداع، فخلقت فتنة صورت الباطل حقًّا في أعينهم، وطمَّعتهم في شهرة زائفة ونجاح لا فلاح فيه، ودفعتهم -أطفالًا وشبابًا- إلى الانخراط في حياة غارقة في الإباحية الجنسية، وتعاطي المخدرات والإدمان عليها، والسعي غير المشروع لكسب المال، بل وسرقته واختلاسه.

وكانت منة، قد ظهرت قبل أيام في مقطع فيديو تبكي بحرقة وتقول إنها تعرضت للاغتصاب والضرب وحلق الشعر من قبل بعض الأشخاص ذكرت أسماءهم.

وقالت إنها فتاة يتيمة وتريد المساعدة من الحكومة والسلطات المعنية في التوصل لهؤلاء ومعاقبتهم على ما فعلوه معها. وأشعلت الواقعة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب المتابعين بسرعة القبض على المتهم لرد حقها ومحاسبة مغتصبيها.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. كاسر الخشوم يقول

    صاحب الحساب صدق انك مصخره

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.