فضائح سعودية إماراتية كشفت عنها وثائق أمريكية تنشر لاول مرة!

0

الدبور – فضايح سعودية إماراتية قديمة وحصلت مع بداية حصار دولة قطر، وكشفت عنها الولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة من جديد، جاء ذلك، في وثائق لوزارة العدل الأميركية، تضمنت مراسلتها خلال آخر 3 سنوات.

ولفتت إحدى الوثائق، إلى توبيخ وزارة العدل للجنة شؤون العلاقات العامة السعودية الأمريكية “سابراك”، لحملتها الإعلامية ضد قطر في الولايات المتحدة، واعتبرتها  تجاوزا لحدودها القانونية. وكان رئيس اللجنة “سلمان الانصاري”، ادعى أنه المستفيد من الحملة ضد قطر، وليست السعودية.

كما كشفت وثائق أخرى، رسالة تظهر أن منتجي فيلم نشر في الولايات المتحدة ضد قطر في سبتمبر/أيلول 2017، قاموا بنشاط سياسي غير مسجل في واشنطن، لمصلحة الإمارات. وأجبرت السلطات، الشركة المنتجة على التسجيل كعميلة لأبوظبي. يذكر أن الفيلم حظي بتغطية واسعة من قبل وسائل إعلام الإمارات ومصر، باعتباره فيلما تسجيليا مستقلا.

إقرأ أيضا: بعد حصار 3 سنوات خسرت حليب المراعي وعززت صناعتها الثقيلة وأصبحت قطر العظمى

وسبق أن كشفت وثائق للمحكمة العليا في نيويورك، تم الإعلان عنها في أغسطس/آب 2019، عن تفاصيل حملة التآمر التي تعرضت لها قطر، بعد الحصار، وقام بتنفيذ الحملة كل من رجل الأعمال الأمريكي “إليوت برويدي”، والأمريكي من أصل لبناني “جورج نادر”، المقرب من ولي عهد أبوظبي الشيخ “محمد بن زايد”.

وقالت المحكمة، في هذه الوثائق التي جاءت في نحو 19 صفحة، إن قطر تعرضت لحملة ممنهجة لتهميشها ووصمها بالإرهاب، فضلا عن تعرضها لحملة تحريض من قبل منظمات معينة في واشنطن، مدفوعة من دول الحصار، بغية حث الكونجرس الأمريكي على اتخاذ حزمة عقوبات ضدها.

وأشار قاضي المحكمة، إلى تحريض تعرضت له الدوحة لدى الإدارة الأمريكية من قبل الجهات عينها، بهدف حث الأخيرة على نقل القاعدة الأمريكية في قطر إلى دولة مجاورة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.