ناشط عماني: الشيخ زايد كان يطوف على شيوخ القبائل العمانية لهذا السبب

0

الدبور – شن ناشط عماني هجوما واسعا على أحد الذباب الإماراتي الذي هاجم سلطنة عمان، من ضمن الحملة المسعورة المستمرة منذ فترة ضد السلطنة وزادت حدتها لعدة أسباب، منها ما يجري من هزائم للإمارات في ليبيا، فتم توجيه الذباب الإماراتي ضد قطر وسلطنة عمان لتشتيت الإنتباه عما يحصل.

و السبب الثاني حسب النشطاء إنه كلما سعت سلطنة عمان و الكويت في إنهاء الأومة الخليجية وعودة العلاقات بين قطر و السعودية، تزداد أيضا الهجمة على كل من دولة قطر و سلطنة عمان.

فقد نشر أحد الذباب الإماراتي تغريدة قال فيها كما لسع الدبور: “هل شفت امارتي تجنس عماني وكم عماني تخلى عن عمان بس عشان يقول انا امارتي بس عشان يفتخر انه امارتي لان الامارت براند اسم ثقيل على الضعاف”

ليرد عليه الناشط العماني المعروف أبومستهيل ويوضح له الحقائق التاريخية عن ما كان يقوم به الشيخ زايد في بداية تأسيس الإمارات، حيث قال كما لسع الدبور ما نصه: “الشيخ زايد رحمة الله عليه كان يطوف شيوخ القبائل العمانية يعرض لهم التجنيس لأنه أدرك أن بلاده قد أمتلأت من الايرانيين والهنود والباكستانيين فجاء ليبحث عن قبائل ورجال ليكون دولته الحديثة التي لا يوجد بها سوى عدة قبائل معروفه فقط ولولاهم لكان الآن يدير قواتكم الصغيرة ايرانيين”

- Advertisement -

و أضاف بتغريدة ثانية: “أما في أن بلادك هي براند ثقيل فعي دولة عمرها من عهر بسكويت وصحيح أن براندها ثقيل في تجارة الأجساد وغسيل الأموال وتهريب النفط الايراني ومرتع لشركات الحرس الثوري بلاد التجسس والتآمر والخيانات لا يوجد عربي لا يدعي عليكم ليل نهار حتى بات يحكمكم دحلان طفل إسرائيل فياله من براند”

يذكر أن وزير القذارة الإماراتي حمد المزروعي أمر الذباب بشن حملة ضد دولة قطر و سلطنة عمان بشكل واسع، حسب التعليمات التي وصلت من القيادة العامة للذباب في أبوظبي و التي يرأسها بن زايد بنفسه.

إقرأ أيضا: ذكرى إستقبال حمد المزروعي في الكويت بالأحذية.. شاهد

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.