سعيد جداد: منشار بن سلمان كان رحيما، وبن علوي يحكم سلطنة عمان! الجزء الثاني من التسريبات (فيديو)

0

الدبور – المعارض العماني المقيم في لندن، و الذي أثار ضجة قبل فترة بنشره تسجيل مفبرك بين القذافي و الوزير يوسف بن علوي، خرج بفيديو جديد قال إنه الجزء الثاني من التسريب الذي حصل عليه وهو تسجيل طويل جدا، ولكنه إقتطع منه ما يريد كما قال.

وقال سعيد جداد الذي كشف أكثر من ناشط إنه ممول من ، وأن التسجيلات تصله من جبل علي، قال أن من تحكم بسياسات سلطنة عمان في الفترة الأخيرة هو بن علوي، خصوصا بعد مرض السلطان قابوس رحمه الله، خرج وتآمر على السلطان نفسه وخطط مع القذافي ضد السعودية.

ومع أن القذافي قامت عليه ثورة فى يوم 15 فبراير سنة 2011، اي قبل مرض السلطان قابوس بسنوات كما يزعم، ووقتها لم يكن لدى القذافي الوقت ليتحدث مع ابنه وليس ليقوم بمؤامرات، إلا أن سعيد جداد قال في بداية الفيديو أن بن علوي تفرد برسم السياسات الخارجية وحده بعيدا عن السلطان قابوس بسبب مرض السلطان رحمه الله وعدم قدرته على إدارة البلاد.

ومع ان السلطان قابوس ظهر أكثر من مرة بلقاءات متكررة مع قادة وشخصيات كثيرة في السلطنة وخارجها حتى قبل وفاته بشهر، إلا أن جداد ربط التسجيل الذي لم يكشف عن تاريخه، ولكنه حسب كلام جداد يجب أن يكون قبل عام ٢٠١١ على أقل تقدير أي قبل قيام الثورة ضد القذافي وقتله، وهل كان السلطان قابوس رحمه الله قبل عام ٢٠١١ قد تحكم به المرض ولم يكن قادرا وقتها على متابعة وزير خارجيته؟ التناقض واضح.

وأضاف سعيد جداد ان بن علوي كان هدفه تدمير السعودية كما زعم، و الهدف ليس ليحكمها او الإستيلاء على ثرواتها كما تقوم بالعادة الحروب، بل لينقل الصوفية إلى مكة و المدينة فقط، هذا كان كل هدفه من كل هذه المؤامرات مع القذافي.

- Advertisement -

ورغم أن التسجيل لا شيء فيه إن صح، وإن اعتبرناه غير مفبركا، فلا تجد فيه أي مؤامرة من طرف بن علوي ولا أي كلام بل كلمات متقاطعة من هنا وهناك، وفبركة تسجيل صوتي من غير صورة من أسهل الأمور التي يمكن لأي طفل القيام بها ولا تحتاج لجهاز مخابرات أبوظبي الذي انشغل هذه الأيام بسلطنة عمان.

إقرأ أيضا: ناشط عماني يكشف بالدليل كيف تمول أبوظبي المعارض العماني الهارب سعيد جداد

وحتى يثبت سعيد بن جداد إنه يقدح من رأسه، وهو مجرد مواطن عماني غيور على وطنه لا أكثر، مدح منشار ولي عهد السعودية ووصفه بالمنشار الرحيم، وكان يجب على بن سلمان إستعمال شدة أكبر من هذه، وقال كل ما قام به بن سلمان من قتل و إعتقال ومنشار وسرقات ومؤامرات على الجيران، وتنازل عن القضية الفلسطينية، ودخوله في عاصفة الحزم وقتل أطفال اليمن إنما كان لحماية السنة.

ولي عهد السعودية حسب رأي بن جداد قام بكل هذه الحروب و الإعتقالات لأبناء شعبه ونشر الصحفي جمال خاشقجي و المشاركة ودعم صفقة القرن، وقتل أطفال اليمن وتدمير سوريا، وليبيا فقط لحماية السنة من إيران، ولكنه لم ولن يحارب إيران، بل سيضحي بآخر سني لمحاربة إيران وهزيمتها.

الكثير من النشطاء علقوا بسخرية على فيديو جداد الجديد و التنقاض الواضح بكلامه وطريقة فبركة التسجيل في جبل علي في الإمارات، حيث قال ناشط كما ليع الدبور ما نصه: “تنفس الجبل فولد فأرا ! أدلة أقل ما يقال عنها أوهن من خيوط العنكبوت، بل وتفضح أنك اجتزأت حديث بن علوي لتمرير فكرة دعمه للتآمر و التي أردت إيهام المشاهدين بها في بداية هرائك. يا تعيس هكذا تثبت أنك متمرغ في وحل العمالة والوضاعة وعلق أحذية معزبك في أبوظبي احتفظ بذرة شرف لتُحترم!”

وقال ناشط آخر كاشفا كذب بن جداد ما نصه كما لسع الدبور: “وهذا الليبي ماحصل غير سعيد جداد يعطيه التسجيلات !!طيب مقابل ماذا؟وهذا الليبي ماعنده شغل غير بن علوي بس ؟أما هذا الليبي بنفسه دولة!مشكلتك تلعب على مصطلحات تظن ويخيل لك وتتوهم بأنك سوف تضرب بها جهود وعلاقات وكيان..لا وبعده انفسخ العهد والميثاق مع الليبي فعلا تمثيلية لم توفق”

وقال آخر كاشفا أيضا التناقضات بكلامه: “سعيد جداد قال بمقطع الاول تم اتفاق بيني وبين المسرب والحين قال فشل الاتفاق بينا طيب على ماذا اتفقوا من الاساس وليش فشل الاتفاق خلال اسبوعين وذكر انه ليبي ولم يذكر اسمه ورقم الاشرطه ليش بذات ٣٥٠ لاناقص ولازايد سعيد جداد فشل في اخفاء حقيقة من اعطاه المقطع”

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.