حالة من الغليان في الشارع العماني ضد الإمارات.. دم العماني غالي (فيديو)

0

الدبور – العماني أصبح إما مسجنونا بتهم كاذبة وإما مقتولا بدم بارد، بهذه العبارة عبر مواطن عماني عن حالة الغضب التي تجري في الشارع العماني وفي عروق كل عماني ضد الإمارات، بعد تجاوز كل الخطوط وقتل مواطن عماني بدم بارد بطائرة إماراتي وكأنه قنبلة نووية متوجه للإمارات.

ويا ليت دقة إصابة الطائرات الإماراتية تستدخم لإسقاط صواريخ الحوثي التي تدق المدن السعودية ولا تقرب الإمارات.

وكانت طائرة عمودية تابعة لحرس الحدود الإماراتي، قد لاحقت مواطناً اعزل يُدعى (سيف بن راشد)، بمنطقة دبا عند الحدود العمانية –الإماراتية، وأطلقت عليه النار وهو أعزل وبدون سابق إنذار.

و توفي الشاب العماني بمستشفى دبا الفجيرة بالإمارات، فيما لازال الجثمان محتجزاً لديها، ولم تسلمه لذويه حتى الان.وفق النشطاء

وأثارت الحادثة غضب المغرّدين العُمانيين مُطالبين الجهات المسؤولة في السلطنة بالتحرك لكشف تفاصيل ما جرى والوقوف على حيثيات الجريمة، وأن لا تمرّ مرور الكرام، وأن السلطنة ليست بدولة عاجزة ولها القدرة على تأديب الإمارات على كل التجاوزات التي تقوم بها.

إقرأ أيضا: شاهد مناظر مبكية لطريقة دفن ضحايا كورونا في سلطنة عمان (صور)

حيث قال ناشط ما نصه: “للأسف المواطن العماني أصبح اما مسجون بتهم كاذبة وأما مقتولا بدم بارد… يحدث هذا ليس من قبل الاحتلال الاسرائيلي وإنما من قبل دولة جارة لنا ويربطنا دين وثقافة ولغة… فإلى متى ستبقى دم العماني بهذا الرخص؟؟!!!”

وقال آخر أيضا ما نصه: “والله العظيم والله نحن قادرون للإمارات ومن أمثال للإمارات بس يفتحو مجال ويش ذنب العماني يقتل خلاص لين متى ونحن نسجد عنهم ذيله ذباب انا اقول يا أهل دبا الاتسجدو ابد دم بدم ويلي فيه فيه #قتل_مواطن_في_دبا

وقال ناشط مقارنا بين تصرف السلطنة وصبرها على تجاوزات ساحل عمان وبين تصرفهم، حيث قال:” إذا استعرضنا الأحداث التي تعاملت بها جهاتنا الأمنية ومنها -الحدودية- ضد التجاوزات، فهي كثيرة، لم تلجأ للقتل إذا لم يكن مُسلحًا، وإن كان مسلحًا فالأولوية هي إيقافه. هنا تتضح الإنسانية بالفطرة قولًا وفِعلًا ومن يدعي الإنسانية ووضع عامًا ووزارةً للتسامح!”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.