الحوادث تحصد أرواح السعوديين أكثر من كورونا و المنشار.. شاهد الفاجعة الجديدة

0

الدبور – الحوادث المروعة في السعودية تحصد أرواح السعوديين أكثر من فيروس كورونا وأكثر مما قتل منشار سموه منذ توليه ولاية العهد حتى اليوم، ويوجد في السعودية حادث مروري كل ٣٠ ثانية، وهي الثانية عربيا في عدد الحوادث المميتة، ففي حادث مروع جديد الثالث بهذه البشاعة في أقل من أسبوع، توفي سعودي وعائلته وخادمتهم.

و توفي جراء الحادث المروع الذي أشبه ما يكون بمجزرة حقيقية،  8 أفراد، 6 منهم من عائلة واحدة، في حادث تصادم مروع وقع بين سيارتين على طريق تربة – لينة شمال حائل في السعودية، حيث كانت السيارة الأولى تقل مواطنا سعوديا وزوجته وأبناءه الأربعة وعاملة المنزل (الخادمة)، فيما أقلت السيارة الأخرى مواطنا سعوديا.

وبحسب صحيفة ”سبق“ المحلية، فقد احترقت السيارتان نتيجة قوة التصادم، ما أدى إلى وفاة جميع الأشخاص في السيارتين، في حين باشرت الجهات الأمنية والصحية الإجراءات، وتم نقل الجثامين إلى المستشفى، فيما سيجري تحليل الحمض النووي الخاص بكل جثمان كإجراء أمني في مثل هذه الحوادث.

يذكر أن الحادث وقع مع العائلة أثناء نقل الأثاث إلى منزلها الجديد الذي استأجره الزوج بعد تعيين زوجته معلمة في إحدى مدارس لينة. وكشفت حسابات سعودية صورة وهوية الزوج المتوفي ويدعى حماد بن محيسن التريباني الشمري.

إقرأ أيضا: ضابط إماراتي يكشف عن إتفاق ولي عهد أبوظبي مع الرئيس السوداني

حيث نشر حساب سعودي تغريدة جاء فيها:” إنتقل إلى رحمة الله هذا اليوم حماد بن محيسن التريباني الشمري وزوجته وأولاده وخادمتهم إثر حادث مروري شنيع على الطريق الواصل بين و ، نسأل الله أن يرحمهم ويغفر لهم ويسكنهم جنات النعيم ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ..”

وكشفت حسابات أخرى أن الزوجة المعلمة تم تعيينها وكانت في طريقها مع زوجها وأولادها لأخذ أثاثها قبل وقوع الحادث المميت.

وهذا ثاني حادث مروع من نوعه في أسبوع بمنطقة حائل حيث توفيت أسرة مكونة من 5 أشخاص، في حين لقي 4 آخرون حتفهم في حادث تصادم في حائل.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.